ساركوزي يقيلُ مستشارهُ لشؤون المسلمين

عبدالرحمن دحمان مستشار ساركوزي لشؤون المسلمين المقال

عبدالرحمن دحمان مستشار ساركوزي لشؤون المسلمين المقال

أقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مستشاره لشؤون الجمعيات المسلمة عبد الرحمان دحمان،بعد أن انتقد هذا الأخير قرارا اتخذه يقضي بطلاق نقاش وطني حول مستقبل الإسلام في البلاد.

وكان دحمان قد وجه نداءا إلى المسلمين المنخرطين في حزب ساركوزي الحاكم دعاهم فيه إلى التخلي عن الانتماء إليه في حال عدم عدول الحزب عن تنظيم هذا النقاش .

و تقول مصادر الدولية أن عبد الرحمان دحمان و هو من أصول جزائرية وجه انتقادات شديدة للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال حفل عشاء مناقشة نظمه الحزب الحاكم الإتحاد من أجل حركة شعبية في باريس،وصقها فيها قرار الرئيس بإطلاق نقاش حول مستقبل الإسلام بالعنصري.

المستشار المقال كان يعنى بالمساعدة على إدماج الشبان الفرنسيين من أصول عربية وإسلامية في المجتمع الفرنسي ، وكان قد ساعد الرئيس الفرنسي الحالي في التقرب من جمعيات الشبان المنحدرين من أصول مغاربية خلال الحملة الانتخابية الرئاسية الماضية.

و كشكل من أشكال الإحتجاج على خطوة ساركوزي التي تهدف إلى استمالة أصوات اليمين المتطرف في الإنتخابات المقبلة، أقدم عبد الله الزكري أحد مسؤولي حزب ساركوزي ” الاتحاد من أجل حركة شعبية ” في منطقة ” الغار” الواقعة في جنوب البلاد على حرق بطاقة الانتماء إلى الحزب أمام عدسات الصحافيين والمصورين في مسجد باريس.

ودعا الزكري كل المنتمين إلى الحزب الحاكم من المسلمين للحذو حذوه للتعبير عن غضب الجالية الإسلامية بسبب استخدامها كبش فداء لكسب أصوات اليمين المتطرف في الانتخابات المقبلة على خلفية تزايد شعبية مارين لوبين زعيمة حزب ” الجبهة الوطنية ” اليميني المتطرف من جهة وسعي الحزب الحاكم من جهة أخرى إلى التركيز على مواضيع هي المواضيع ذاتها التي يركز عليها اليمين المتطرف.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. كرومبو_طب القاهرة:

    اذا اى حرية تلك التى تتشدقون بها ليل نهار!!!!!اود ان الفت نظر فرنسا كدولة واحزاب ان اول طريق انهيار حضارة اى امة يبدأ بان يكذب الحاكم فيصدقه المحكوم حتى ياتى امر الله كما اتى ل بن على ومبارك والقذافى كاشخاص وسياتى قريبا لفرنسا كدولة واحزاب باذن الله

    تاريخ نشر التعليق: 29/03/2011، على الساعة: 23:24

أكتب تعليقك