بعد سقوط حكومته..أنصارُ الحريري يحتشدون وسط بيروت ضدَ سلاح حزب الله

أنصار سعد الحريري يحتشدون وسط بيروت

أنصار سعد الحريري يحتشدون وسط بيروت

تجمع عشرات الآلاف من أنصار رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، في ساحة الشهداء في وسط بيروت للمطالبة بوضع سلاح حزب الله تحت سيطرة الدولة.

وكان حزب الله وحلفاؤه اسقطوا حكومة الحريري في يناير كانون الثاني الماضي، ومنذ ذلك الحين تشن قوى الرابع عشر من آذار التي يتزعمها الحريري حملة دعائية اعلانية ضد سلاح حزب الله الذي يقول انه موجه ضد اسرائيل.

ورفعت لوحة كبيرة في مكان التجمع كتب عليها “بوجه وصاية السلاح. الساحة أقوى سلاح” كما رفعت لافتات كتب عليها “لا للاغتيال” و”لا للقهر” و”لا لدكتاتورية السلاح”.

في المقابل رفعت بعض اللوحات الاعلانية في شوارع بيروت كتب عليها “واسرائيل ايضا تريد اسقاط السلاح”.

وجاء هذا التجمع وسط تصعيد سياسي ارتفعت وتيرته خلال الأسابيع الماضية بعد سقوط حكومة الوحدة الوطنية برئاسة الحريري في 12 كانون الثاني/يناير بضغط من حزب الله وحلفائه، على خلفية انقسام حاد حول المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال رفيق الحريري التي يتوقع ان توجه الاتهام في الجريمة الى حزب الله.

إسرائيل أيضا تريد إسقاط سلاح حزب الله..لافتة وسط بيروت ترد على مظاهرة الحريري

إسرائيل أيضا تريد إسقاط سلاح حزب الله..لافتة وسط بيروت ترد على مظاهرة الحريري

وكانت تظاهرة ضخمة نظمت في 14 مارس اذار عام 2005 بعد شهر على اغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري وساهم الضغط الدولي والشعبي في انهاء ثلاثة عقود من الوجود العسكري السوري في لبنان.

ويقول منظمو التظاهرة انهم اختاروا يوم الاحد بدلا من يوم الاثنين الموافق 14 مارس اذار تفاديا لتعطيل البلد وسعيا لحشد عدد كبير من المواطنين في يوم العطلة الرسمية في البلاد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك