المعارضة تواصل التقهقهر تحت وطأة القصف..و قوات القذافي تستعيد مدينة تلو مدينة

جنود من قوات القذافي يلوحون بالنصر بعد استعادة عدة مدن من الثوار

جنود من قوات القذافي يلوحون بالنصر بعد استعادة عدة مدن من الثوار

 تتقدم قوات النظام الليبي في شرق ليبيا بعدما استعادت مدنا جديدة مستخدمة المدفعية والطيران,،بينما لا تزال منطقة الحظر الجوي موضع نقاش.

وتقدم خط الجبهة باتجاه الشرق بعد سقوط عدد من المدن بيد قوات نظام معمر القذافي الذي اكد تصميمه على القضاء على الثورة على الرغم من الاحتجاجات والعقوبات الدولية.

و قال التلفزيون الحكومي الليبي إن الحكومة الليبية واثقة من الانتصار وانها سوف “تدفن” المعارضة المسلحة التي تقاتل لانهاء حكم الزعيم الليبي معمر القذافي الممتد منذ 41 عاما.

وبعد العقيلة على الطريق الساحلية، اصبحت قرية البشر شرقا تحت سيطرة الموالين للقذافي الذين كانوا يقصفون البريقة التي تبعد حوالى 240 كلم عن بنغازي مقر المجلس الوطني الانتقالي الذي يضم المعارضة.
وانسحب عدد كبير من الثوار بآلياتهم الاحد من البريقة.

و انسحب عشرات الثوار من بوابة البريقة باتجاه اجدابيا في سيارات مكشوفة تحمل بطاريات مضادة للطيران وتنسحب الواحدة تلو الاخرى”.

واعلن التلفزيون الليبي بعيد ذلك ان القوات الليبية قامت ب”تطهير” البريقة، وقال التلفزيون نقلا عن “مصدر عسكري” انه “تم تطهير مدينة البريقة من العصابات المسلحة”.

وتقع البريقة على بعد ثمانين كيلومترا غرب اجدابيا، واوضح الثوار ان “خط المواجهة اصبح وراء قرية البشر” باتجاه الشرق.

واعلن وزير الداخلية الليبي اللواء عبد الفتاح يونس المنشق عن نظام القذافي ان “اجدابيا مدينة حيوية واستراتيجية .. وسندافع عنها”، في اقرار ضمني بسقوط البريقة بايدي قوات للقذافي.

وكان الثوار فروا  من العقيلة التي سقطت بأيدي الموالين للقذافي،وانتقلوا الى البريقة.

وفي بنغازي قطعت اتصالات الهواتف النقالة، ولم تكن الاتصالات في شركتي ليبيانا والمدار تعمل كما لم يعرف الى متى سيستمر هذا القطع.

وفي الطريق الى اجدابيا سادت الفوضى عملية الانسحاب التي شملت سيارات تنقل مدنيين.

وهرعت مئات السيارات المكشوفة المحملة بالاسلحة والشاحنات بسرعة فائقة لمغادرة المكان.

وتوقفت معظم الآليات على الطريق ولم تدخل الى اجدابيا التي تمركزت دبابة للثوار عند مدخلها وجرافة تمهد الارض لاعداد مواقع دفاعية واكياس من الرمل.

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد ميلاد حسين في مؤتمر صحافي ان القوات الموالية للعقيد معمر القذافي تتقدم باتجاه الشرق بهدف “تطهير” باقي المناطق.

وقال حسين ان “المجموعات الارهابية” تهرب جراء الضربات، واضاف “لقد حررنا الزاوية والعقيلة وراس لانوف والبريقة والجيش يتقدم لتطهير باقي المناطق”.

لكنه اقر ان مدينة مصراتة الواقعة على بعد 150 كيلومترا شرق طرابلس ما زالت تحت سيطرة الثوار,،مؤكدا ان القوات الموالية للقذافي ستسيطر عليها قريبا.

المعارضة الليبية تحصي قتلاها تحت وطأة قصف الطيران و الأسلحة الثقيلة

المعارضة الليبية تحصي قتلاها تحت وطأة قصف الطيران و الأسلحة الثقيلة

واعلنت السلطات الليبية  ان موانئها النفطية باتت آمنة ودعت الشركات النفطية الى ارسال ناقلاتها لاستئناف شحن النفط، حسبما افاد التلفزيون الرسمي الليبي.

وتأتي هذه التطورات قبل جولة لوزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون التي ستسعى لايجاد سبل لمساعدة المعارضة الليبية على اسقاط ثالث زعيم عربي والحفاظ على زخم الثورات المطالبة بالديمقراطية.

وتبدأ الوزيرة الاميركية جولتها في باريس لاجراء لقاءات مباشرة مع المعارضة الليبية قبل التوجه الى تونس ومصر لتكون اول مسؤول اميركي رفيع المستوى يزور هذين البلدين منذ تنحي رئيسيهما زين العابدين بن علي وحسني مبارك.

وتقوم كلينتون بجولتها بينما قرر وزراء خارجية جامعة الدول العربية في ختام الاجتماع الطارىء لمجلس الجامعة في القاهرة ان يطلبوا من مجلس الامن الدولي اقامة منطقة حظر جوي فوق ليبيا واعلنوا انهم سيتواصلوا مع المجلس الانتقالي الذي شكلته المعارضة في طرابلس.

ورحبت واشنطن بطلب الجامعة العربية فرض منطقة حظر جوي الذي رأت انه “يعزز الضغط الدولي على القذافي” مشيرة الى ان المجتمع الدولي “متحد” في دعوته الى وقف اعمال العنف.

كما أشادت الحكومة البريطانية بالموقف الذي اتخذته جامعة الدول العربية وقالت انها ستعمل مع فرنسا على مشروع قرار تنويان عرضه على مجلس الامن ويتضمن تاييدا لفكرة اقامة منطقة حظر جوي فوق ليبيا.

وقالت الخارجية الفرنسية ان باريس “ستعزز جهودها في الساعات المقبلة بالتعاون مع شركائها في الاتحاد الاوروبي وجامعة الدول العربية ومجلس الامن الدولي والمجلس الوطني الانتقالي الليبي”، واضافت ان اجتماعا لوزراء خارجية مجموعة الثماني سيعقد  في باريس.

ورحب وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي ايضا بموقف جامعة الدول العربية الداعي الى اقامة منطقة حظر جوي فوق ليبيا، لكنه جدد الإشارة الى مخاوف بلاده من هذا الامر، داعيا مجلس الامن الدولي الى الانعقاد.

وهذا الخيار لا يحظى على ما يبدو بتأييد الصين وروسيا حتى الآن.

غير أن وزراة الخارجية الليبية قالت في بيان إن “قرار الجامعة العربية أسس على ادعاءات كاذبة وتشويه صريح للحقائق وما جرى على الأرض, والتي عملنا على ايضاحها واتاحتها أمام الجميع، بل وطالبنا مرارا بايفاد لجان للتحقيق”.

و أضاف البيان “كان الأولى بمجلس الجامعة أن يقرر ارسال لجنة لتقصي الحقائق أولا”.

وقد توعد سيف الاسلام القذافي, نجل الزعيم الليبي بخوض الحرب “حتى النهاية”, معربا عن ثقته في ان القوات الحكومية ستنتصر.

من جهة اخرى نقلت منظمة هيومن رايتس ووتش عن شهود عيان من سكان طرابلس ان القوات الموالية للقذافي تقوم بقمع أي تحرك معارض في العاصمة “بوحشية” متحدثة عن اعتقالات تعسفية واخفاءات قسرية وتعذيب.

ونقلت المنظمة عن شهود من سكان طرابلس ان قوات الامن اعتقلت عشرات المتظاهرين المعارضين واشخاصا يشتبه في انهم ينتقدون الحكومة او يزودون وسائل الاعلام والمنظمات الحقوقية بالمعلومات.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. حرية:

    الرجاء عدم نقل اي خبر مصدرة القناة الليبية التابعة للنظام ….وبدون شرح السبب معلوم
    وشكرا

    تاريخ نشر التعليق: 16/03/2011، على الساعة: 1:18

أكتب تعليقك