الإمارات ترسلُ 500 من ضباط شرطتها إلى البحرين..استجابة لطلبٍ من المنامة

وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون تصافح وزير خارجية دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان أثناء لقاء ثنائي في أحد فنادق باريس قبل اجتماعات مجموعة الثماني

وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون تصافح وزير خارجية دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان أثناء لقاء ثنائي في أحد فنادق باريس قبل اجتماعات مجموعة الثماني

أعلن وزير خارجية دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان ان الامارات ارسلت قرابة 500 شرطي الى البحرين لتهدئة احتجاجات الاغلبية الشيعية.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن اشتبكت الشرطة البحرينية مع متظاهرين اغلبهم شيعة في واحدة من اعنف المواجهات منذ مقتل سبعة محتجين الشهر الماضي.

وقال الشيخ عبد الله “طلبت منا الحكومة البحرينية ان نبحث سبل مساعدتها على نزع فتيل التوتر في البحرين وارسلنا بالفعل قرابة 500 (ضابط شرطة).”

وفي وقت سابق قال مصدر رسمي سعودي ان السعودية ارسلت نحو الف جندي الى البحرين لحماية المنشات الحكومية.

وقال الشيخ عبد الله في افادة صحفية قبيل اجتماع لوزراء خارجية مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى في باريس “دول الخليج الاخرى ستشارك ايضا في اعادة الهدوء والنظام في البحرين.”

وتشهد البحرين اسوأ اضطرابات منذ التسعينات بعدما خرج محتجون الى الشوارع الشهر الماضي متأثرين بانتفاضتين اطاحتا برئيسي مصر وتونس.

ولا يزال الالاف يخيمون في دوار اللؤلؤة حيث عادوا بعدما اخلى الجيش المنطقة الشهر الماضي.

واي تدخل لقوات من دول الخليج العربية في البحرين سيكون شديد الحساسية في الجزيرة حيث تشكو الاغلبية الشيعية من التعرض للتمييز على ايدي الاسرة الملكية السنية.

والتقى الشيخ عبد الله مع وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون قبيل الاجتماع الموسع لمجموعة الثماني في باريس.

ومن المتوقع ان تركز هذه المحادثات على الازمة في ليبيا اذ تضغط فرنسا الرئيس الحالي للمجموعة من أجل تحرك سريع لمواجهة قمع الزعيم الليبي معمر القذافي لانتفاضة في بلاده.

وسئلت كلينتون ان كانت تميل الى المضي قدما في اقامة منطقة حظر جوي فوق ليبيا الان بعد ان اقرت الجامعة العربية الفكرة فتجنبت الخوض في الموضوع وقالت “انا اتطلع الى التحدث مع زميلي ونظيري وصديقي الشيخ عبد الله بشأن الاحداث في المنطقة وهذا يشمل بطبيعة الحال كل ما يحدث. لكن الامارات هي الرئيس الحالي لمجلس التعاون الخليجي وهو هنا يمثل المجلس ولذا فسيدور بيننا نقاش شامل.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. بنت الكويت:

    أمريكا الخبيثة
    هي سبب الفتنة والخراب في الخليج والعالم العربي ، تقول شيئاً وتفعل في الخفاء شيئاً آخر
    لعنة الله على القوم الظالمين

    تاريخ نشر التعليق: 15/03/2011، على الساعة: 9:18
  2. من الكويت:

    يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء، بيده الخير وهو على كل شيء قدير
    يا حكام العرب والخليج اتقوا الله واخشوا من غضب الله وليس من شعب ضعيف أعزل لا حول له ولا قوة إلا بالله

    تاريخ نشر التعليق: 15/03/2011، على الساعة: 9:07

أكتب تعليقك