القذافي لساركوزي : تريد أن تهاجم ليبيا يا تافه ؟ من أنت ؟..تعالى جرب ؟ ماذا تنتظر ؟

القذافي أثناء مهاجمته ساركوزي في كلمة له أمام أنصاره في قصر باب العزيزية الرئاسي

القذافي أثناء مهاجمته ساركوزي في كلمة له أمام أنصاره في قصر باب العزيزية الرئاسي

هاجم الزعيم الليبي معمر القذافي بعنف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي،ووصفه بالتافه،خلال لقاء جمعه ببعض مناصريه في قصره الرئاسي المحصن المعروف باسم باب العزيزية.

و قال القذافي مخاطبا ساركوزي : “من أنت أيها التافه ؟..تريد أن تهاجم ليبيا ؟ تعالى ماذا تنتظر ؟”

و أضاف متحديا فرنسا و بريطانيا اللتين تقودان مسعى في مجلس الأمن لفرض حظر للطيران على ليبيا : ” أتحدى بريطانيا وفرنسا أن تعطي لشعوبها الحرية مثل ما أعطيت أنا الحرية للشعب الليبي”

و أكد الزعيم الليبي معمر القذافي في كلمة عبر التلفزيون الليبي انه مصمم على “سحق الاعداء” والحفاظ على وحدة ليبيا, مع تقدم القوات الليبية على الارض في مواجهة قوات المعارضة في الشرق.

وقال القذافي “نحن مصممون على ان نسحق الاعداء. اذا كانت هذه مؤامرة خارجية سنسحقها وان كانت داخلية سنسحقها, اذا كانت زندقة او دروشة سنسحقها وسنهزمها ونحن قابلون التحدي, وسنحرر ليبيا شبرا شبرا”.

واضاف “نحن مصممون على هزيمة هذه المؤامرة الاستعمارية (..) الاستعمار سيهزم, وفرنسا ستهزم, وامريكا ستهزم, وبريطانيا ستهزم, وسينتصر الشعب الليبي, وستنتصر الحرية”.

القذافي يتحدث أمام أنصاره (صورة من قناة الليبية المملوكة لنجله)

القذافي يتحدث أمام أنصاره (صورة من قناة الليبية المملوكة لنجله)

واكد القذافي ان “البترول حياتنا. سنقاتل من اجل بترولنا حتى لو يفنى الشعب الليبي كله. هذا هو حياتنا لا يمكن ان ندع الموانىء محل عبث غير مسؤول. لا بد ان تكون تحت سيطرة الشعب الليبي بالكامل. لا يمكن ان نتركه (النفط) لعصابات تسلمه لدول استعمارية. لن نقبل بالاستهتار بمقدرات الشعب الليبي”.

وقال “نحن مصممون على وحدة ليبيا, وحدة ليبيا دونها الموت”.

وبشأن الجامعة العربية التي طلبت فرض حظر جوي على ليبيا, قال القذافي ان “الجامعة العربية انتهت. لا يوجد شىء اسمه جامعة عربية”.

وبشأن الانباء التي تحدث عن سقوط مئات القتلى في ليبيا منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية في منتصف شباط/فبراير, قال القذافي “العالم استغل الاحداث. استغلوها وقالوا الالاف ماتت ولم يمت سوى 150 الى 200”.

وكرر اتهام المعارضة بقوله “الثوار شوية جرذان ودراويش وكلاب ضالة. ظلمونا في بلدنا الامن اولاد الحرام. ارادوا ان يحرمونا من ثروتنا ويحرموا اولادنا من العيش في سلام. ونحن قبلنا التحدي”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 5

  1. thunder:

    stop hating on the guy. bunch of idiots
    Long Live Gaddafi , Leave the Libyan settle their differences between themselves .and anyone who isn’t libyan should just stfu.

    تاريخ نشر التعليق: 20/03/2011، على الساعة: 21:29
  2. ابراهيم:

    بصراحة انا قبل اليوم كنت اظن ان القذافي شخص مستوي و متزن بس اليوم بصراحة انا متاكد 100 في 100 انه مجنون و هذا ارج الذي لم يري و لم يسمع عن تمرد شعبه عليه فعلا هو اي شارب حبات الهلوسة . هذا الرجل فعلا خطر علي الليبيبن و حتي نجله الذي كنا نعتقد انه منفتح و عصري و مثقف اظهر انه مجنون اكبر من والده و انه دموي و انه مستعد لابادة اكل الشعب الليبيي من اجل السلطة . و اتمني ان يسأل نجل القذافي ذات يوم باي حق يحكي في الفضائيات و باي حق يهدد الليبيبن ؟؟ هي ليبيا مزرعة ابوه ؟؟؟

    تاريخ نشر التعليق: 17/03/2011، على الساعة: 18:57
  3. ملاحظ:

    هذا الرجل فعلا اثبت انه صخرة صماء و انه وصل الى مرحلة زنقة زنقة مهما ما قيل و يقال على انه فقد شرعيته و تخلى عنه شعبه و العرب و الغرب . .
    لست معه و لا ضده لان ليبيا لليبيين وحدهم و حقيقة الاحداث غير تلك التي نسمع في القنواة الاخبارية لا من هذا الجانب و لا من الاخر. الايام هي التي ستاتي بالوقائع اما غير ذلك فلا شيء سوى الكذب و التطبيل و الاشاعات و المعارك الاعلامية.

    تاريخ نشر التعليق: 17/03/2011، على الساعة: 17:55
  4. مغربية وافتخر:

    السلام عليكم اخواني المسلمين هدا الرجل ليس فيه نقطة دم في الاسلام عجبا لا يعرف اه الله حق وان ما يفعل بالشعب اللبي من قتل ودبح حرام هل ينام مطمئنا هل لا يعرف ان الله سبحانه راقب على اعماله الشنعاء كيف لهدا الظمير الميت الدي لا يعرف او لا يريد ان يعرف ان الشعب علي حق وهو كادب اظحك الان انت وهولائك السعالك ابنائك سياتي يوما تبكي فيه دم يا قددفي

    تاريخ نشر التعليق: 17/03/2011، على الساعة: 17:53
  5. لطفي زقروبة:

    أولا كل مسلم عربي يرفض قطعا دخول قوات اجنبية ارض ليبيا وتاريخهم شاهد على سبب الرفض,لكن القذافي اذا لم يجد من يردعه فسيمحي الليبين المنتفظين عن بكرة ابيهم لا قدر الله,الحل هو في تدخل قوات عربية خاصة من الجارتين مصر وتونس,لان القذافي ينظر الى شعب البلدين على انهم سبب ما يحدث ضد نظامه الفاسد فان بقي فالحكم لن يتوانى عن محاولاته في اجهاض الثورتين الوليدتين وزعزعة الاستقرار فيهما,والمصيبة هي قدرته على ذالك وتاريخه الدموي شاهد عليه. لكن واقعيا تونس بجيشها الصغير العدد والعتاد المشغول بفرض الأمن المنفلت في تونس ليس في وضعية تسمح له بدخول حرب,لكن مصر اقوى بلد عربي عسكريا بوسعها ان تنهي جبروت هذا الطاغية بقبول ودعم شعبي عربي وايظا تستعيد مكانتها من الباب الواسع في قلوب العرب بدعمها شعب ليبيا الشقيق باذن الله

    تاريخ نشر التعليق: 17/03/2011، على الساعة: 2:34

أكتب تعليقك