واشنطن تحذرُ السعودية بعدَ إرسال قواتها إلى البحرين..و تدعو لتسوية سلمية

وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون

وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون

حذر البيت الابيض من أن “لا حل عسكريا” للمشاكل القائمة حاليا في البحرين، وذلك بعد دخول قوات تابعة لدول مجلس التعاون الخليجي الى هذا البلد الذي يشهد تظاهرات احتجاجية منذ اسابيع.

بدورها دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون السلطات البحرينية الى “اتخاذ خطوات الان” للتفاوض في شان حل سياسي للازمة في هذا البلد الذي اعلنت فيه حالة الطوارىء في مواجهة تصاعد التظاهرات الاحتجاجية.

وقالت كلينتون في القاهرة التي وصلت اليها في اول زيارة منذ قيام “ثورة 25 يناير” تستمر يومين “ينبغي ان يتخذوا خطوات الان للتفاوض في شأن حل سياسي”.

واعلنت حال الطوارىء في البحرين لمدة ثلاثة اشهر في ظل تصاعد التوتر والعنف، فيما استدعت المنامة سفيرها لدى طهران احتجاجا على موقفها من ارسال قوات خليجية الى البحرين.

و جاءت تصريحات كلينتون في مؤتمر صحفي بالقاهرة في نفس اليوم الذي أعلن فيه العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى ال خليفة فرض الاحكام العرفية في محاولة لقمع انتفاضة الاغلبية الشيعية.

 وتدخلت السعودية ذات الأغلبية السنية في الأزمة بارسالها قوات بناء على طلب البحرين.

وقالت كلينتون في المؤتمر الصحفي “قلت (لوزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل) ان التحديات الأمنية لا يمكن أن تكون بديلا عن الحل السياسي. وبينما هم يتحركون استجابة لطلب حكومة البحرين يتعين عليهم كما على الاخرين أن يعززوا الحوار بين الاطراف.”

وأضافت “نصيحتنا لكل الاطراف هي انهم ينبغي ان يتخذوا خطوات الان للتفاوض عملا على الوصول الى حل سياسي.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك