مقاتلات رافال فرنسية تدخل الأجواء الليبية..و طرابلس تعد دروعا بشرية لمواجهتها

طائرة فرنسية من نوع رافال تقلع نحو ليبيا من قاعدة عسكرية فرنسية

طائرة فرنسية من نوع رافال تقلع نحو ليبيا من قاعدة عسكرية فرنسية

علمت الدولية أن مقاتلات فرنسية دخلت الأجواء الليبية قبل لحظات حيث ينتظر أن تبدأ في قصف مواقع تابعة للزعيم الليبي معمر القذافي.

كما أعلن مصدر عسكري فرنسي تحليق طائرات فرنسية من نوع رافال في الأجواء الليبية.

و كان تلفزيون دبي قد أعلن في نشرة سابقة أن الطائرات الفرنسية تلقت تعليمات بالتحرك نحو ليبيا بالتوازي مع انطلاق القمة الدولية التي احتضنتها باريس.

و قال مصدر قريب من المناقشات الدائرة في باريس ان القوى العالمية المجتمعة في العاصمة الفرنسية يوم السبت لمناقشة تنسيق التدخل في ليبيا قد تشن ضربات عسكرية على ليبيا بمجرد انتهاء الاجتماع. وقال المصدر ان فرنسا وبريطانيا وكندا قد تشارك في أولى الضربات. وتشارك أمريكا في وقت لاحق والدول العربية بعد ذلك.

و أفادت وكالة أنباء الجماهيرية الرسمية يوم السبت ان حشود المواطنين الليبيين ستتجمع عند أهداف يتوقع أن تهاجمها فرنسا ليكونوا دروعا بشرية.

و قال مصدر عسكري فرنسي إن طائرات استطلاع فرنسية تطير فوق ليبيا يوم السبت.واجتمعت القوى العالمية في باريس للتنسيق لتفويض الامم المتحدة للتدخل في ليبيا.

وقال المصدر”هناك طائرات استطلاع قرنسية فوق ليبيا.وفرنسا واحدة من عدة دول قالت انها تستعد للمشاركة في تدخل عسكري لفرض قرار مجلس الامن في لييبا.

و كان تلفزيون دبي قد أعلن في نشرة منتصف النهار،نقلا عن مراسله في باريس أن المقاتلات الفرنسية ستنطلق نحو ليبيا على الساعة الرابعة بعد الظهر بتوقيت باريس،مباشرة بعد انتهاء القمة الدولية في باريس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. محمد من درعا:

    القذافي المتخلف

    وضع الدولة والشعب تحت رحمة الغرب المحتلين

    ولكن الى مزبلة التاريخ يا قذافي

    تاريخ نشر التعليق: 19/03/2011، على الساعة: 21:16
  2. نزهة/المملكة المغربية:

    المجنون القذافي لن يتردد ان يضع الشعب الليبي كدروع بشرية.
    الله اكبر. اللهم احم اخواننا الليبيين. و الله اننا اليوم نبكي دما و حالتنا لا يعلمها الا الله.
    اللهم فرج عن اخواننا في ليبيا اليوم قبل غدا. اللهم خذ لنا بثارنا من المعتوه القذافي

    تاريخ نشر التعليق: 19/03/2011، على الساعة: 18:37

أكتب تعليقك