طالبوهُ بالتنحي فاكتفى بإقالةِ الحكومة

الرئيس اليمني علي عبد الله صالح..مستعد لكل شيء إلا ترك كرسي الحكم
الرئيس اليمني علي عبد الله صالح..مستعد لكل شيء إلا ترك كرسي الحكم

أقال الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الحكومة وكلفها الاستمرار في تسيير الاعمال, بحسب ما افادت وكالة الانباء اليمنية الرسمية.

ونشرت الوكالة المرسوم الجمهوري ب”اقالة الحكومة برئاسة الدكتور علي محمد مجور وتكليفها بتصريف الشؤون العامة العادية ما عدا التعيين والعزل حتى تشكيل الحكومة الجديدة”.

ويأتي ذلك فيما تتصاعد الحركة الاحتجاجية المطالبة بتنحي صالح, وبعد يومين من مقتل 52 شخصا على الاقل في هجوم على المتظاهرين المعارضين له في صنعاء.

وكان رجال دين وشيوخ قبائل بارزون طالبوا الرئيس اليمني اليوم بالاستجابة “لمطالب الشعب”، فيما تلقت حكومته ضربة جديدة باستقالة وزيرة على خلفية “مجزرة” الجمعة التي شاركت حشود ضخمة في تشييع العديد من ضحاياها .

الى ذلك, اعلنت الوكالة تعيين السفير جمال عبدالله السلال مندوبا لليمن لدى الامم المتحدة مكان المندوب المستقيل.

وكان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية اعلن في وقت سابق ان مندوب اليمن لدى الامم المتحدة عبد الله الصايدي تقدم ايضا باستقالته من منصبه “احتجاجا على استخدام العنف ضد المتظاهرين”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك