الشاب مامي يستنشقُ هواءَ الحرية

نجم الراي الجزائري محمد خليفاتي و المعروف باسم الشاب مامي

نجم الراي الجزائري محمد خليفاتي و المعروف باسم الشاب مامي

أفرجت السلطات الفرنسية عن  نجم أغنية الراي الجزائري الشباب مامي و اسمه الحقيقي محمد خليفاتي من سجن مولان بضواحي باريس، بعد قبول طلب الإفراج المشروط عنه، حيث قضى نصف عقوبته في السجن المحددة في بـ5 سنوات سجنا نافذا.

و قال مامي بعد الإفراج عنه : “أتمنى أن يكون الجمهور متسامحا معي سأتفرغ الآن لأسرتي و عائلتي و مشاريعي الفنية” .

نجم أغنية الراي الجزائري بدا سعيدا باستعادة حريته بعد اثنين وعشرين شهرا قضاها وراء القضبان عقب إدانته بممارسة العنف ضد عشيقته السابقة المصورة الفرنسية كاميل وإرغامها على الإجهاض.

الشاب مامي أكد أيضا أن تجربة السجن كانت أليمة، لكنها أصبحت من الماضي، وأن هدفه اليوم هو العودة إلى حبه الأول، الغناء عن طريق إصدار ألبوم جديد، هو الآن في طور الإنجاز.

الشاب مامي البالغ من العمر 43 عاما استفاد من الافراج المشروط بعد تقديم محاميه خالد لصبور طلبا لمحكمة مولان، ويذكر أن قاضي محكمة بوبيني حكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات.

httpv://www.youtube.com/watch?v=jfWpaiH4_Zw

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. حسناء:

    عما الله عما السلف ولي فات مات واتمنى ان تكون اخدت درس وما تعاود الكره وربنا يوفقك بحياتك نحن معك الله بيغفر ولكل انسان اخطاؤه

    تاريخ نشر التعليق: 04/04/2011، على الساعة: 1:59
  2. الشهم:

    الف مبروك اتمنى ان تكون قد تعلمت درسا بان محاولة مخالفة الشريعة عواقبه مؤلمة

    تاريخ نشر التعليق: 24/03/2011، على الساعة: 20:02

أكتب تعليقك