توزيعُ مليون قطعة سلاح في ليبيا

سيدة ليبية تسلمت بندقية في إطار عملية توزيع السلاح على الليبيين التي أقرها القذافي

سيدة ليبية تسلمت بندقية في إطار عملية توزيع السلاح على الليبيين التي أقرها القذافي

أعلنت وكالة الأنباء الليبية نقلا عن مصادر في وزارة الدفاع أن الحكومة الليبية بدأت في توزيع أسلحة على أكثر من مليون شخص وستكمل العملية خلال ساعات.

ونقلت عن المصادر قولها إنها تتوقع أن تنتهي العملية خلال الساعات المقبلة وأن يجري تسليح أكثر من مليون رجل وامرأة.

و كان الزعيم الليبي معمر القذافي في أول كلمة له منذ بدء العملية العسكرية، بأنه قد تم توزيع السلاح على كل أبناء الشعب الليبي، مؤكداً بأن الشعب وراء قيادة واحدة وثورة الفاتح من سبتمبر، جازماً بتحقيقه النصر على “حزب الشيطان”، الذي تكهن بوقوع هزيمة نكراء ضدهم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 8

  1. حميد: المغرب:

    اتحدى هدا المجنون ان يخرج امام هاته الجماهير التي سلحها انه يعرف جيدا انه غير مرغوب فيه عند اغلبية الليبيين ان لم نقل جميعهم ،لقد سلحهم للانتقام منهم بهدف خلق الفتنة بينهم و يريد بهادا التسليح اشعال حرب اهلية بين الليبيين لانه يعرف جيدا ان مصيره و نضامه الى الزوال ف كيف لمجنون فقد شرعيته في العالم اجمع حتى من مقربيه(ايطاليا)ان يتزعم ليبيا مرة اخرى ادعوا جميع الليبيين الى اخد الحيطة و الحدر من تصرفات هادا الدكتاتور فانتم ابناء التائر الحقيقي عمر المختار ادعوكم لتوحيد صفكم ضد الطاغية.اخوكم من جنوب شرق المغرب

    تاريخ نشر التعليق: 26/03/2011، على الساعة: 2:56
  2. عدنان الشريف:

    لقد شاهدنا الحشود من الشعب الليبي متجمعون بما يسمى بالساحة الخضراء و هم يتفرشون العلم الأخضر رمز نظام القدافي و يركعون سجودا على صورة قائدهم أو ما يعتقدونه ألالهتهم؟؟ و ما زلنا لم نصدق أم لا نريد أن نصدق؟ الواضح في تخادل أهالي طرابلس في مناصرة ثورة بنغازي تعني أن هناك الكتير بل الجزء الكبير من الشعب الليبي متورط في الفساد و الظلم و ظل مناصرا لنظام القدافي طيلة 42 سنة و يرى أن بقاء القدافي هو الحل الوحيد للتستر عن ماضيهم الشنيع! ربما التدخل الأجنبي هو الحل الوحيد و الخيار الأفضل لحسم الموقف الدي طال قرابة شهرين و محتمل أن يستمر سنين طويلة بالرغم من الحصار على طرابلس و تدهور أحوالهم و لكنهم مرو بنفس الحصار لمدة 12 سنة بعد القصف الأمريكي سنة1986 ؟ يبقى السؤال .. ما هو الدي يمنع الشعب الليبي بأتخاد موقف محايد على الأقل و البقاء في بيوتهم بدلا من الخروج في الشوارع بالسلاح لمناصره أللهتهم؟

    تاريخ نشر التعليق: 25/03/2011، على الساعة: 14:06
  3. يوسف:

    إنه فعلا مجنون.لقد قالها الشيخ كشك رحمه الله منذ التمانينات.لا أحد في العالم يسانده وهو ماض في جنونه.لأن الجنون استفحل فيه فأصبح يرى الصواب فيه وحده والآخرين كلهم مجانين.هزمه الله و خذله

    تاريخ نشر التعليق: 25/03/2011، على الساعة: 2:44
  4. فلسطيني:

    هذه نتيجة ما قام به الثوار

    تاريخ نشر التعليق: 25/03/2011، على الساعة: 0:45
  5. عبادي يوسف:

    والله حرام توزيع السلاح على المدنين علشان يدخلوا في حرب هوجاء وخطيرة ضد الطائرات وهم حتى مايعرفوا كيف يستخدموا السلاح
    هذا أستغلال مرفوظ لأنه يخالف الملة والشريعة وحتى المنطق الإنساني

    تاريخ نشر التعليق: 24/03/2011، على الساعة: 20:16
  6. الشهم:

    الامر عجيب غريب هل قفد هؤلاء الاشخاص عقولهم ؟ماذا فعل لهم المجنوووووووووووون؟هل خذرهم؟الله يهدي الجميع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    تاريخ نشر التعليق: 24/03/2011، على الساعة: 20:04
  7. مغربية وافتخر:

    انه لمجنون مجنون رسمي اعطى السلاح لنساء ةبحوزتهم اولادهميمكن ان تطلق الرصاص على فلدة كبدها وهي لا تشعر خوفا من قائدها لقد جن هدا الرجل ولا بد من ادخاله الى مصحة المجانين ان الراساء والملوك الطعاء مصيرهم الجنون

    تاريخ نشر التعليق: 24/03/2011، على الساعة: 12:17
  8. ابن برقة:

    خراف زايد……

    تاريخ نشر التعليق: 24/03/2011، على الساعة: 8:38

أكتب تعليقك