إليزابيث تايلور

توقفت عقارب زمن حياة قطة هوليوود المدللة إليزابيث  تايلور عن عمر 79 عاما،لتكون بذلك آخر ساحرات الجيل الذهبي في هوليوود التي ترحل تاركة وراءها أكثر من 50 فيلما على مدار حياتها الفنية التي امتدت لأكثر من خمسين عاما..من هي إليزابيث  تايلور ؟

إليزابيث تايلور آخر أيقونات هوليود ترحل عن هذا العالم

إليزابيث تايلور آخر أيقونات هوليود ترحل عن هذا العالم

إليزابيث تايلور نجمة هوليوود الأثيرة وقطتها المدللة هي رمز للممثلة اللامعة التي قضت قسما كبيرا من حياتها أمام الكاميرات وعلى الشاشة الفضية.

ولدت ليز عام 1932 في لندن لأبوين أمريكيين وبدأت عملها في السينما عندما بلغت العاشرة من عمرها.

فازت تايلور مرتين بالأوسكار كما نالت عام 1993 جائزة أوسكار خاصة لنشاطتها في التصدي لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

ومن أهم أعمال تايلور أفلام ” كليوباترا” و “من يخاف فيرجينيا وولف”.

و أدخلت تايلور منذ ستة أسابيع إلى المستشفى بعد إصابتها بنوبة قلبية، وعلى رغم أنها عانت من عدد من المضاعفات، إلاّ أن وضعها تحسّن وكان من المأمول أن تعود إلى منزلها.

وحازت تايلور جائزة أوسكار أفضل «ممثلة في دور رئيسي» في عام 1960، عن دورها في فيلم «باترفيلد 8» وجائزة «أفضل ممثلة» في عام 1966، عن دورها في فيلم «من يخاف من فيرجينيا وولف».

وشهدت صحة تايلور تقلبات كثيرة منذ سنوات حتى أنها اضطرت يوم دخلت إلى المستشفى في تموز (يوليو) الماضي، إثر إصابتها بالتهاب رئوي، إلى الطلب من ناطق باسمها التأكيد أنها ليست على شفا الموت.

وشخصت إصابة تايلور بتصلب شرايين القلب في عام 2004 وخضعت لجراحة لاستبدال وركيها، كما أزالت ورماً دماغياً حميداً في عام 1997.

وفي الوقت الذي لمع فيه اسم تايلور من خلال أفلامها ، كان التعثر هو السمة البارزة في حياتها الخاصة. وتزوجت تايلور ثمان مرات من سبعة رجال حيث تزوجت مرتين من ريتشارد بيرتون.

ومع كبرها في السن وتراجع ادوارها في الافلام بدأت الممثلة التي اشتهرت ذات مرة بجمالها تفرط في تناول الخمور وأصبحت مدمنة لعقاقير طبية. وزاد وزنها بشدة حتى اصبح ممثلو الكوميديا يسخرون منها. وفي 1983 دخلت مركز بيتي فورد في كاليفورنيا لتتخلص من الادمان.

لكن تيلور لم تنس قط من كانوا أقل حظا منها وأصبحت جامعة تبرعات كبرى لابحاث مكافحة الايدز.

وقال المغني التون جون في بيان “فقدنا احدى عمالقة هوليوود. والاهم هو اننا فقدنا انسانة مدهشة.”

وتوفيت وكان ابناؤها يحيطون بها مايكل ويلدينج وكريستوفر ويلدينج وليزا تود وماريا بيرتون، وتركت عشرة أحفاد و أربعة من أبناء الأحفاد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. ملاحظ:

    الى الدولية
    هذا الخبر يتصدر ركنا من الصفحة الاولى لجريدتكم منذ 24.03.2011
    المرجو تغييره . . هناك اخبارا اهم و افيد منه و شكرا

    تاريخ نشر التعليق: 06/04/2011، على الساعة: 12:13

أكتب تعليقك