فرنسا و بريطانيا تحرضان أنصارَ القذافي ضدهُ..و الجامعة العربية تسوقُ للحلِ السياسي

ساركوزي و كاميرون نصحا أنصار القذافي بالتخلي عنه قبل فوات الاوان

ساركوزي و كاميرون نصحا أنصار القذافي بالتخلي عنه قبل فوات الاوان

دعت فرنسا وبريطانيا أنصار الزعيم الليبي معمر القذافي للتخلي عنه قبل فوات الأوان وطلبتا من الليبيين المعارضين له الانضمام الى عملية سياسية تمهد الطريق لرحيله.

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في اعلان مشترك “ينبغي أن يرحل القذافي فورا.”

واضافا “ندعو كل أنصاره للتخلي عنه قبل فوات الأوان”، ودعوا كل من يقف ضده الانضمام الى عملية تحول سياسي.

و على المستوى العربي أفادت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية بأن الجامعة العربية قالت انها تأمل في إنهاء العمليات العسكرية في ليبيا بحيث يكون بالامكان التوصل لحل سياسي للصراع هناك.

وقال هشام يوسف المسؤول في الجامعة العربية “نأمل أن يتم الانتهاء من هذه العمليات العسكرية حتى نتمكن من تحقيق تسوية سياسية للوضع في ليبيا.”

واضافت الوكالة أن يوسف كان يتحدث قبيل مغادرته القاهرة متوجها الى لندن لحضور مؤتمر بشأن ليبيا. ومن المقرر أن يرأس يوسف وفد الجامعة العربية الى المؤتمر.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. خليجي:

    اتمنى ان يقوموا بالمثل مع باقي الانظمة العربية الاستبدادية

    تاريخ نشر التعليق: 29/03/2011، على الساعة: 16:10

أكتب تعليقك