عبد السلام التريكي يديرُ ظهرهُ للقذافي و ينشقُ عنه..الدبلوماسي الليبي يفرُ إلى القاهرة

علي عبد السلام التريكي

علي عبد السلام التريكي

ضربة أخرى قوية تلقاها الزعيم الليبي معمر القذافي الذي بدأ يتخلى عنه أقرب مقربيه لرؤيتهم السفينة تغرق،هذه المرة من أحد أعمدة نظامه و هو علي عبد السلام التريكي الذي قرر البقاء في القاهرة و عدم العودة إلى طرابلس.

و قال علي عبد السلام التريكي وزير الخارجية الليبي السابق و الذي عينه العقيد معمر القذافي سفيرا لبلاده بالأمم المتحدة محل عبد الرحمان شلقم المستقيل إنه قرر عدم قبول أي عمل رسمي يسند إليه بسبب ما يجري في بلاده من إراقة للدماء.

وأدلى التريكي بهذه التصريحات في بيان أرسله ابن أخيه سفيان التريكي وهو مبعوث بالجامعة العربية في القاهرة وقال إن عمه يوجد بالقاهرة الآن.

وقال الوزير السابق في البيان “قررت عدم الاستمرار في العمل وعدم قبول أي عمل يسند إلي… وإنني في الوقت نفسه أدعو الله أن يوفقني لعمل شيء يسهم في إنقاذ هذا الوطن الغالي.”

ودعا إلى الحوار “لتقرير مصير ليبيا وتحديد معالم مستقبلها.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. محمد:

    ايه اخبار محمد التريكى ابن على التريكى الوزير السابق؟؟ هذا الابن رجل فاضل ما شاء الله عليه وهو من المعروفين بالخلق الرفيع ومعارضا لطريقة والده من عنده اخبار عنه يكتبها الله يكرمكم

    تاريخ نشر التعليق: 22/08/2011، على الساعة: 20:09
  2. توضيح:

    عبد السلام التريكي إنسان حقير سكير. لقد قام القدافي بسجن أخيه الشيخ مصطفى التريكي ونكل به في السجن وكان وقتها وزيراً للخارجية ولم يقم بنجدة أخيه أو الأستقالة من منصبه. عبد السلام التريكي مخلوق لا ذمة ولا دين له فهو عديم الأخلاق والرجولة. سارق لأموال الشعب الليبي. ويكفي أنه من مدينة مصراته التي تدك منذ 40 يوماً مكن قبل كتائب القدافي ولم يحرك ساكناً. إستقالته لا تعني شيئاً لأنه شخص تافه وليس له أي وزن عند القداف أو عند جميع الليبين.

    تاريخ نشر التعليق: 02/04/2011، على الساعة: 8:39

أكتب تعليقك