دقت ساعة الزحف في ملعب القاهرة..جماهيرُ الزمالك تجتاحُ أرضَ الملعب ضدَ الافريقي

الشرطة بلباس رياضي تحاول طرد جماهير الزمالك من الملعب بالهراوات

الشرطة بلباس رياضي تحاول طرد جماهير الزمالك من الملعب بالهراوات

توقفت مباراة الزمالك المصري وضيفه الافريقي التونسي في جولة الاياب لدور 32 في دوري أبطال افريقيا لكرة القدم بعد اجتياح جماهير الفريق المصري لارض الملعب.

وكانت النتيجة تشير لتقدم الزمالك 2-1 على الافريقي في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني من اللقاء المقام في استاد القاهرة الدولي عندما اجتاح المشجعون الملعب.

وغادر لاعبو الفريقين وطاقم التحكيم الجزائري الملعب سريعا بعد اجتياح الملعب من الجماهير التي حاولت الاعتداء على الحكم.

وجاء نزول المشجعين لأرض للملعب بعد لحظات من الغاء الحكم لهدف احرزه أحمد جعفر مهاجم الزمالك بداعي التسلل. وكان الزمالك بحاجة لتسجيل الهدف الثالث ليتأهل لدور الستة عشر بعد انتهاء لقاء الذهاب في تونس بفوز الافريقي 4-2.

واظهرت الاعادة التلفزيونية صحة قرار الحكم.

وحاول مشرفو استاد القاهرة ابعاد المشجعين لكن المحاولات باءت بالفشل مع تزايد الاعداد التي نزلت لارض الملعب. وأظهرت لقطات تلفزيونية قيام مشجعي الزمالك بتحطيم منشآت استاد القاهرة باستخدام عصي.

وقال مصور كان موجودا في ارض الملعب ان المشجعين حطموا لوحات الاعلانات الموجودة حول الملعب واستخدموها في تدمير منشآت بالاستاد والاعتداء على صحفيين وأفراد الامن.

مشجعو الزمالك استباحوا أرضية الملعب لإيقاف مباراة فريقهم ضد فريق الإفريقي التونسي

مشجعو الزمالك استباحوا أرضية الملعب لإيقاف مباراة فريقهم ضد فريق الإفريقي التونسي

وقال خالد السويسي مدافع الافريقي لاذاعة موزاييك التونسية عبر الهاتف “تعرضت للضرب من قبل المشجعين. لا اعرف كيف وصلت الى حجرات الملابس؟ كنت اجري واصرخ من اللكمات.”

لكن صالح المناعي نائب رئيس الافريقي قال ان كل لاعبي الفريق “بخير ولا توجد اصابات تبعث على القلق باستثناء بعض الجروح الطفيفة لوسام يحيى ومهدي مرياح ومهدي الرصايصي وأيمن السلطاني.”

واعرب السفير المصري لدى تونس عن صدمته بعد احداث استاد القاهرة.

وقال السفير أحمد اسماعيل لاذاعة موزاييك عبر الهاتف “أنا في حالة صدمة كبيرة ولم اصدق ما حدث واعتذر لتونس وشعبها وجمهور الافريقي ولاعبيه.”

وأضاف “ما حدث لم يخطر على البال.. كان من المفروض أن تحمي الجماهير لاعبي الافريقي ومشجعيه خاصة بعد الاستقبال الرائع الذي ناله الفريق التونسي في القاهرة.”

وقال محمد باحو مراقب المباراة من الاتحاد الافريقي لكرة القدم انه سيدون في تقريره الاحداث التي شهدها اللقاء.

وأضاف باحو وهو مغربي للصحفيين “ستحتسب النتيجة لصالح الافريقي 2-صفر وستكون هناك عقوبات يوقعها الاتحاد الافريقي على الزمالك وربما تصل لحرمان الفرق المصرية من اللعب على ارضها لبعض المباريات.”

ودخل الزمالك اللقاء وهو بحاجة للفوز بفارق ثلاثة أهداف أو الفوز بهدفين دون رد لتعويض خسارته في مباراة الذهاب باستاد رادس الذي شهد أيضا نزول بعض المشجعين لارض الملعب خلال الشوط الاول.

ولاحت فرصة ذهبية للزمالك لافتتاح التسجيل بعد مرور من أقل من 20 ثانية لكن صانع اللعب شيكابالا لم يستطع التصرف جيدا وهو في مواجهة مرمى الافريقي.

وحصد حسام حسن مدرب الزمالك – الذي اشتكى بعد مباراة الذهاب من ان مشجعي الافريقي الذين دخلوا ارض الملعب شتتوا اذهان لاعبيه – ثمار الدفع بلاعب منتخب قطر حسين ياسر الذي بث نشاطا في صفوف الفريق متصدر الدوري المصري الممتاز.

وحصل ياسر على ركلة جزاء بعد هجمة قادها الظهير الايسر محمد عبد الشافي وانبرى المدافع الدولي محمود فتح الله لتنفيذها بنجاح محرزا الهدف الاول في الدقيقة 28.

لكن وسام يحيى قائد الافريقي وجه لطمة قوية لامال الزمالك باحرازه لهدف التعادل على نحو مفاجيء في الدقيقة 37 ليصبح الفريق المصري مطالبا بتسجيل هدفين اخرين من أجل التأهل.

في ملعب القاهرة اختلط كل شيء بكل شيء في ظل فلتان أمني واضح

في ملعب القاهرة اختلط كل شيء بكل شيء في ظل فلتان أمني واضح

وأنهى الزمالك الشوط الاول متقدما 2-1 بعد هدف سجله ياسر من مدى قريب في الدقيقة 45 لكنه أهدر العديد من الفرص في الشوط الثاني لتعزيز تقدمه.

وكتب الغاء الحكم للهدف الذي احرزه جعفر في الوقت المحتسب بدل الضائع كلمة النهاية في اللقاء بعدما تسبب في اجتياح الجماهير للملعب في مشهد يتوقع ان يتسبب في فرض عقوبات صارمة على الزمالك.

كما ستوجه الاحداث لطمة لجهود الاتحاد المصري لكرة القدم لاعادة الحياة للدوري المحلي الممتاز الذي كان مقررا استئنافه يوم 13 ابريل نيسان عقب توقفه منذ 25 يناير كانون الثاني عندما اندلعت ثورة شعبية أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

وذكرت تقارير في وسائل اعلام محلية ان مسؤولين في الجونة والاتحاد السكندري والمقاولون العرب – وهي اندية مهددة بالهبوط للدرجة الثانية – أعلنوا بالفعل رفضهم استئناف المسابقة بعد اجتياح جماهير الزمالك لارض الملعب.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. ملاحظ:

    هذا يوضح جليا ان كلمة الفوضى هي عكس النظام . . فالشعوب التي ثارت ضد انظمتها لم تكن مؤهلة في ان تعطي مثالا للحس و الوعي النظامي اذ ما نسمعه اليوم من مخلفات للثورات كعمل ثورة لانقاذ الثورة و غير ذلك مما يحصل من تجاوزات خطيرة و طبخ مناصب لصالح المنتفعين لدليل على ان شعوبنا تغلي فوق نار الفتنة و لا تعرف ماذا ستنجني منها . .
    و ما ملعب كرة القدم الا صورة مصغرة مما اصبحنا عليه . . .

    تاريخ نشر التعليق: 04/04/2011، على الساعة: 10:49

أكتب تعليقك