البرتغال الغارقة في الديون تستنجدُ بالأوروبيين..بعد أن رفضت أسواقُ المال إقراضها

رئيس الوزراء البرتغالي المؤقت جوزيه سوكراتس في كلمة إلى البرتغاليين يبلغهم أنه طلب مساعدة مالية من أوروبا

رئيس الوزراء البرتغالي المؤقت جوزيه سوكراتس في كلمة إلى البرتغاليين يبلغهم أنه طلب مساعدة مالية من أوروبا

أعلن جوزيه مانويل باروزو رئيس مفوضية الاتحاد الاوروبي أن طلب البرتغال مساعدة مالية سيجري النظر فيه بأسرع ما يمكن.

واضاف باروزو في بيان أنه طمأن رئيس الوزراء البرتغالي جوزيه سوكراتس الي ان طلب لشبونة تفعيل آليات الدعم المالي “سيجري البث فيه بأسرع طريقة ممكنة وفقا للقواعد الملائمة.”

وأكد باروزو ايضا “ثقته في قدرة البرتغال على التغلب على الصعوبات الحالية بالتضامن مع شركائها.”

و كان رئيس الوزراء البرتغالي المؤقت جوزيه سوكراتس قد أعلن أن البرتغال طلبت مساعدة مالية من المفوضية الاوروبية فيما يشير الي تحول في موقفها بعد قاومت لأشهر طلب مثل هذه المساعدة.

وفي بيان وجهه عبر التلفزيون قال سوكراتس ان رفض البرلمان خطة حكومته للتقشف الشهر الماضي فاقم الوضع المالي للبلاد وفرص الحصول على تمويل من أسواق الدين وهو ما جعل في نهاية المطاف طلب المساعدة أمرا “حتميا”.

ولم يذكر نوع المساعدة التي طلبتها البرتغال او حجمها لكنه قال انه سيحاول الحصول على أفضل الشروط الممكنة اثناء المفاوضات مع المفوضية للمساعدة في ضمان تمويل للاقتصاد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك