الجزائر ترفضُ السماحَ لفرنسا بدخولِ أراضيها..للبحثِ عن كوماندوس مفقودٍ في ليبيا

فرنسا استعانت بالمروحيات للبحث عن عسكرييها المفقودين عند الحدود الليبية الجزائرية

فرنسا استعانت بالمروحيات للبحث عن عسكرييها المفقودين عند الحدود الليبية الجزائرية

رفضت الحكومة الجزائرية طلبا فرنسيا يقضي بالسماح لمروحيات فرنسية بالتحليق في صحرائها للبحث عن عسكريين فرنسيين ينتمون لوحدة خاصة من القوات الفرنسية ضلت طريقها أثناء قيامها بمهمة قتالية في جنوب غرب ليبيا،و يعتقد أنها توغلت داخل التراب الجزائري عن طريق الخطأ.

ونقلت صحف جزائرية عن مصدر أمني قوله إن الجزائر رفضت خلال بداية الأسبوع الجاري طلبا فرنسيا بالسماح بانطلاق طائرات مروحية فرنسية من قواعد في أقصى الجنوب الشرقي للمشاركة في مهمة البحث عن فرقة الكوماندوز التي ضلت طريقها أثناء تواجدها في منطقة “الحمادة الحمراء”، في جنوب غرب ليبيا، وتعرضت لمشكلات تقنية.

ونقلت الصحف عن خبراء عسكريين أن تواجد وحدات فرنسية خاصة في مناطق صحراوية معزولة يعني أنها كانت بصدد نصب كمين لمطلوبين سواء مهربين أو إرهابيين أو عناصر من الحكومة الليبية.

و كانت الجزائر قد حذرت على لسان وزيرها في الداخلية دحو ولد قابلية من تدهور الوضع الأمني على الحدود مع ليبيا بعد انسحاب جيشها وتركها مكشوفة أمام من وصفتهم يالجماعات المسلحة و أعداء الجزائر.

وكانت تقارير إخبارية محلية تحدثت قبل أيام عن أن الجيش الجزائري حشد أكثر من 7 آلاف جندي طول على الحدود مع ليبيا للتعامل مع الأخطار الأمنية القادمة من هناك.

ويندرج هذا التحرك ضمن خطة أمنية لتشديد الرقابة تشمل المراقبة الجوية للصحراء الواقعة في أقصى الجنوب الغربي لليبيا بهدف منع تهريب أسلحة مهربة من ثكنات ومعسكرات الجيش الليبي إلى الجزائر والحيلولة دون تسلل عناصر “إرهابية”.

وقالت ذات التقارير إن الجيش الليبي كان يسيطر على ممرات حيوية ومهمة جدا في منطقة “عرق مرزوق” و”وادي برجوج” على الحدود مع الجزائر ويفرض عليهما مراقبة مشددة على مدار الساعة قبل اندلاع المواجهات العسكرية بين نظام القذافي ومعارضيه، ما أدى إلى انسحابه بنسبة 90 بالمائة، ما جعل المنطقة مفتوحة تماما أمام المتسللين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 6

  1. هشام بني حميدان الجزائر:

    هدا خبر جيد وما دل الا ان يدل انا الجزائر اصبحت حرة وضد قرنسا الاستعمارية الارهابية يحيا بوتفليقة الي رفع راوس الجزائريين الي الامام وبعت سركوزي الي مزبلة التاريخ وعاشت ليبيا حرة ابية انا كون جيت جنرال كون نحكم هدا الكوموندوس الفرنسي نعدمهم ولات لكلاب

    تاريخ نشر التعليق: 12/06/2011، على الساعة: 22:31
  2. حفيظ:

    انا جامي نحلم بي بلد عربي او اوربي انا حر والحمد لله الجزائري فوررررررر عليك او على غيرك انت دوبل فزاج متحشمش انت مغربي وترجع في روحك جزائري ماتخرش عليك

    تاريخ نشر التعليق: 25/04/2011، على الساعة: 20:14
  3. مغربي و سأموت مغربياً:

    الى الاخ حفيظ. تموتون و تحلمون بالمغربي. ما قولك انني قرات في عدة منتديات اراء جزائريين يؤكدون هذا الكلام.اترك عنك المغاربة.

    تاريخ نشر التعليق: 25/04/2011، على الساعة: 19:44
  4. حفيظ:

    انت ماكش جزائري يا وهراني انت مغربي برررررررررررررررررررر

    تاريخ نشر التعليق: 25/04/2011، على الساعة: 19:12
  5. خديجة:

    يا سي الواهراني عيب عليك تشهد ضد بلد عار عاراظن انك فرحان بدخول القوات الاجنبية الى ليبيا وقصف المواطنين والتقاتل على البترول وتصريحات اوباما الاخيرة التي قال انه دخل الى ليبيا من اجل الطاقة
    انا ضد تقسيم ليبيا يا اخي انا مع انتقال الحكم بطرقة سلمية لا نريد عراق اخر ودمار اخر
    ذهبتم جميعا وراء وهم اسمه الثورات هي ثورات خططت لها فرنسا وامريكا وبريطانيا والقائمة طويلة لفرض استعمار من نوع اخر
    واخرها يخرج واحد يدعي انه جزائري والاغرب يقول انه وهراني ان الجزائر تدعم كتائب القذافي

    تاريخ نشر التعليق: 09/04/2011، على الساعة: 15:37
  6. وهراني:

    عادي. بما ان الجزائر ترعى مصالح كتائب القذافي.

    تاريخ نشر التعليق: 08/04/2011، على الساعة: 13:53

أكتب تعليقك