حناءٌ مغربية تخضبُ أيدي أميرة ويلز

كاميلا زوجة الامير تشارلز مسرورة بالحناء المغربية على أصبعها في سوق الحناء في فاس

كاميلا زوجة الامير تشارلز مسرورة بالحناء المغربية على أصبعها في سوق الحناء في فاس

تجول الأمير تشارلز، ولي العهد البريطاني، وزوجته كاميلا باركر بولز، دوقة كورنوال الملقبة بأميرة ويلز،في سوق الحناء الشهيرة في مدينة فاس العتيقة بين الباعة و المتجولين،على هامش زيارة رسمية يقومان بها للمملكة المغربية لمدة ثلاثة أيام.

و قد أصر أهل فاس خلال هذه الزيارة على تكريم الضيفين البريطانيين على الطريقة المغربية،فبعد استقبالهما بالتمر و الحليب عند بوابة السوق،دعت ناقشة حناء مغربية أميرة ويلز إلى طاولة و كرسي،و شرعت في إخضاب أصبعها بالحناء، كما تقتضي ذلك التقاليد المغربية،حيث جرت العملية وسط السوق الشعبية و أمام أنظار عامة الناس،و تحديدا في إحدى مقاهي مدينة فاس الشعبية.

و قد بدت الأميرة البريطانية حسب معلومات الدولية مسرورة للعملية،كما أنها خرجت من السوق رفقة زوجها غانمين بالهدايا التي منحها لهما بعض تجار السوق الفاسية.

و تعتبر سوق الحناء واحدة من أشهر أسواق فاس العاصمة العلمية للمغرب تهتم فقط بالجمال النسائي على مدى التاريخ.

و الشهيرة هي عبارة متاجر صغيرة في أزقة ضيقة على الجانبين يستعملها خزفيون وعطارون تقع في أحد أحياء المدينة العتيقة، تتوفر فيها الحناء على أنواعه والكحل الأسود والرمادي، أي ما تتزين به النساء المغربيات منذ قرون، والعكر الفاسي لتحمير الشفاه، والغاسول البلدي للعناية بالبشرة، ويمثل ولوج سوق الحناء المطلة على ساحة صغيرة مُدخلًا إلى عالم فن العناية بالجمال على الطريقة الشرقية.

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك