اختفاءُ الصحافي حسن زيتوني في ليبيا

الزميل حسن زيتوني في آخر ظهور له على شاشة قناة إم بي سي من ليبيا

الزميل حسن زيتوني في آخر ظهور له على شاشة قناة إم بي سي من ليبيا

فقدت قناة إم بي سي السعودية الإتصال بموفدها إلى ليبيا و مراسلها في العاصمة البريطانية لندن الزميل حسن زيتوني،بعد أن كان يقوم بواجبه الصحافي في منطقة ملتهبة بين مدينتي أجدابيا و البريقة.

و يحمل الزميل حسن زيتوني جنسية مزدوجة بريطانية و جزائرية،و يعتبر من الصحافيين المتميزين في القناة،و أحد أقدم وجوهها في قسم الأخبار.

و كان الصحافي الجزائري في منطقة نيران مكثفة أثناء اشتداد المعارك بين مقاتلي المعارضة الليبية المسلحة و قوات كتائب القذافي،حينما انقطع الإتصال بينه و بين قناته عبر الهاتف الثريا المربوط بالأقمار الصناعية.

و تقول القناة إنها “حذرت موفدها من التوغل داخل تلك المنطقة المشتعلة،لكن يبدو أنه توغل بداخلها، ولا يعلم أحد ما إذا كان قد أصيب في القصف ذلك الوقت أم لا ؟”.

و أضافت : ” أن هناك أكثر من سيناريو متوقع لمصير الزملاء؛ فهم إما تعرضوا لإصابة من القصف قرب “البريقة” وتم نقلهم إلى إحدى المستشفيات في أجدابيا، أو تعرضوا للأسر على يد قوات القذافي في حال وصولهم إلى المدينة نفسها”.

و اختفى رفقة الصحافي حسن زيتوني اثنان من المصوريين الذين كانوا بمعيته،واحد مصري اسمه  “مجدي عبد الرحيم هلالي”، و التاني ليبي يدعى “محمد الشوهيدي”.

و كان الزميل حسن زيتوني قد تحدث هاتفيا مع “الدولية” من مدينة البريقة يومين فقط قبل اختفاءه،وكانت معنوياته مرتفعة في نقل ما يجري و يدور على الميدان.

وولد “حسن” في مدينة “سطيف” الجزائرية و عمل مع قناة إم بي سي حينما كان مقرها في لندن،بعدها انتقل معها إلى إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة،قبل أن تعينه القناة مديرا لمكتبها في باريس،ثم بعدها لندن.

حسن زيتوني عند خطوط التماس قرب البريقة يتحدث إلى مقاتلي المعارضة

حسن زيتوني عند خطوط التماس قرب البريقة يتحدث إلى مقاتلي المعارضة

و أجرت إدارة القناة اتصالات بالحكومة الليبية في طرابلس والمجلس الوطني المعارض في بنغازي لمعرفة معلومات عن المراسلين المفقودين، على أمل أن يكونوا بخير.

و فيما تستعد الحكومة البريطانية للتحرك بحثا عن الزميل حسن زيتوني الذي يحمل الجنسية البريطانية،التزمت الحكومة الجزائرية الصمت حتى الآن،رغم أنها تتمتع بعلاقات متميزة مع نظام الزعيم الليبي معمر القذافي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 8

  1. سهى:

    ياحرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

    تاريخ نشر التعليق: 05/07/2013، على الساعة: 13:31
  2. محمد الهادي:

    1. ياحسرتي علي هذا الصحفي !! يبدو ان تجنسه البريطيني اتلف جميع مكونات خرطيته الجينية الجزائرية!! وين شجاعة الدزيريين ؟؟وين صلابتهم ؟؟ يا اخي اقدر وضعك كأسير بس مش الي درجة انك تبلع حذاء رجل ديكتاتوري مثل القذافي. وين التنمية اللي تتحدث عنها في ليبا يا سي زيتوني البلد خرابة بيت بيت زنقة زنقة مدينة مدينة . فلوس النفط كلها حولها القذافي للخارج و اعطاه لاولاده المجانين. ليبيا افقر بلد و بلد متخلف في كل القطاعات . تعرف الليبي وين ينزع ضرسه؟ نعم في تونس لان القذافي لم يكون سلك طبي محترم.
    يا زيتوني بهدلت بنا احنا الجزائريين حشمتنا الله يجبر بخاطرك. انت تهاجم قطر لانك استعملت كل معارفك الخليجيين و حتي استعملت اساليب لا يسمح المقام هنا بذكرها من اجل ان توظف في قناة الجزيرة مراسلا في لندن و يعرف الوسط الاعلامي في لندن كيف انك كنت تتامر علي ابناء بلدك الجزائريين في الجزيرة في لندن علشان تاخذ مكانهم في بريطانيا.
    خسارة فيك و عليك يا زيتوتي احنا كنا نعتقد انك دزيري قح و لكن الله غالب اغلطنا فيك. ربي يطلق سراحك و يجبر بخاطرك و يعوض عنك هذا السقوط المهني الحر.

    تاريخ نشر التعليق: 23/04/2011، على الساعة: 22:52
  3. مكسار زكريا : كاتب و شاعر جزائري Mekesser Zakaria : Author:

    الأمر ليس كما تعتقد … ،

    تاريخ نشر التعليق: 13/04/2011، على الساعة: 13:56
  4. شيماء زهدى:

    الافاضل نشر اليوم خبر يفيد بالعثور على حسن زيتوني ومجدي عبد الرحيم ومحمد شهيدي اما مجدي عبد الرحيم هلالي والذى لايعرف تاريخه احد فهو يعمل مصورا للمهام الصعبة وعمل تقريبا مع كل قنوات مصر الفضائية وسافر الي كل البلاد العربية والتى كان يرفض المصورورن السفر اليها خوفا من الموت ولكن كان يواجه مجدي عبد الرحيم السفر بشجاعة وكل القنوات تبحث عنه وقت الشدة

    تاريخ نشر التعليق: 09/04/2011، على الساعة: 14:09
  5. جمال:

    مراسل ام بي سي حسن زيتوني يظهر على شاشة القناة الليبية في برنامج هالة المصراتي ليبيا اليوم في لقاء معه اشبه بالتحقيق بعد ان القي القبض عليه من قبل كتائب معمر القذافي في البريقة –

    تاريخ نشر التعليق: 09/04/2011، على الساعة: 12:42
  6. ابوعمـــــر:

    المؤسف الى حدالخزي والعارالصمت القبوري للحكومة الجزائرية التي ينتمي اليهاالاخ زيتوني الذي ندعوا الله له بالحماية والعناية والرعاية وان يحفظه من كل سوء.فيماتقوم بريطانياالتي تحترم(جنسيتها)فمابالكم بابنائها.بالتحري والبحث عنه…هذاالاختفاء القسري لن ابالغ ان قلت ان كتائب القذافي تبقى وراءه لاعتبارات واسباب لاتنطلي على احد ولايجهلهاالصغيرفمابالك بالكبير.فالكتائب القذافية التي استباحت الاعراض واسالت دماءالاطفال وكفرت الشعب لن تبالي في تكميم الافواه وتعريض حياة الجميع للخطر.

    تاريخ نشر التعليق: 09/04/2011، على الساعة: 10:09
  7. الله ومعمر وليبيا وبس:

    يوم الجمعة 8-4-2011

    تاريخ نشر التعليق: 09/04/2011، على الساعة: 1:32
  8. الله ومعمر وليبيا وبس:

    حسن الزينوني في طرابلس اجر مقبلة مع قناة الليبية وقال الجزيرة والعربية تكدب

    تاريخ نشر التعليق: 09/04/2011، على الساعة: 1:32

أكتب تعليقك