أردوغان يُهاجمُ فرنسا لحظرها النقاب

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يهاجم قرار فرنسا حظر النقاب أمام الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يهاجم قرار فرنسا حظر النقاب أمام الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا

اتهم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان فرنسا بانتهاك حرية الأديان بعد أن بدأت باريس في تطبيق قانون يحظر على النساء المسلمات ارتداء النقاب في الاماكن العامة.

وقال أردوغان للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا إن تركيا هي البلد المسلم الوحيد الذي استنسخ القانون الفرنسي بشأن العلمانية أو الفصل بين الكنيسة والدولة.

وقال “انه أمر مثير للسخرية حقا ان ترى ان العلمانية اليوم موضع جدل في اوروبا وتقوض حريات معينة.”

وقال “اليوم في فرنسا لا يوجد احترام للحرية الدينية للفرد.” ويراقب مجلس اوروبا الذي يقع مقره في ستراسبورج حقوق الانسان في أنحاء القارة.

وحظرت الحكومة المحافظة في فرنسا ارتداء النقاب في الاماكن العامة وأجرت مناقشات عامة مثيرة للانقسام بشأن العلمانية حتى ان المسلمين هنا قالوا انها صورتهم على أنهم أقلية مثيرة للمشاكل وليس مجموعة من المواطنين الفرنسيين الذين يلتزم معظمهم بالقانون.

ويبلغ عدد أفراد الاقلية المسلمة في فرنسا خمسة ملايين نسمة هي الاكبر في اوروبا وتشكل نحو ثمانية في المئة من تعداد سكان فرنسا.

وأدت المناقشات العامة بشأن العلمانية الى انقسام حتى داخل حكومة الرئيس نيكولا ساركوزي حيث رفض رئيس الوزراء فرانسوا فيون وبعض المحافظين الاخرين المشاركة.

وقال منتقدون ان المناقشات سعت الى اجتذاب الناخبين من اليمين المتطرف.

وعندما رفض برلماني فرنسي اتهام رئيس الوزاء التركي دعاه اردوغان لزيارة تركيا ليتعرف بنفسه على الوضع هناك. وعقب بقوله “في تركيا نقول (انه من فرنسا) لوصف شخص ما بأنه غير منسجم مع ما يحدث.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. Abdul Allah:

    I wish you send same message to the goverment of Syria where did not allow the syrian ladies to do their jobs.

    تاريخ نشر التعليق: 15/04/2011، على الساعة: 4:47

أكتب تعليقك