فرنسا الغارقة في المستنقع الليبي..تستنجدُ بالمقاتلات الأمريكية المُضادة للدبابات

المقاتلة الأمريكية آي 10 المضادة للدبابات

المقاتلة الأمريكية آي 10 المضادة للدبابات

أعلن مسؤول فرنسي كبير أن عودة الولايات المتحدة للمشاركة في الضربات العسكرية ستساعد عملية حلف شمال الاطلسي في ليبيا وان من الممكن أن تكثف كل من ايطاليا واسبانيا وهولندا والسويد جهودها.

وظهرت خلافات حادة بين أعضاء حلف الاطلسي بشأن ادارة الحملة الجوية ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي خلال اجتماع لمجموعة الاتصال الدولية الخاصة بليبيا في قطر .

وقال المسؤول الفرنسي ان أعضاء الحلف الاوروبيين الذين ينفذون ضربات جوية في ليبيا لا يملكون طائرات ايه-10 المضادة للدبابات أو طائرات ايه.سي- 130 المسلحة بالمدافع والتي تمتلكها الولايات المتحدة والتي يقول محللون انها ستكون مفيدة في مواجهة مدرعات ومدفعية القذافي.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه “اذا وفرت الولايات المتحدة موارد للعملية الحالية فهذا أفضل كثيرا. لكننا لا نقول انه اذا عادت الولايات فستغير كل شيء.”

وقال مسؤول في حلف الاطلسي ان الحلف لا تزال تنقصه نحو عشر طائرات يوميا لشن الضربات الجوية.

وقال المسؤول الفرنسي ان دولا مثل ايطاليا واسبانيا وهولندا والسويد يمكن أن تفعل المزيد لدعم العمليات.

وقالت ايطاليا ان طائراتها لن تفتح النار بينما لا تشارك هولندا والسويد الا في فرض حظر الطيران ولا تقصفان أهدافا أرضية.

وتابع يقول ان فرنسا ستسعى خلال اجتماع لوزراء خارجية حلف الاطلسي في برلين،الى زيادة عدد الدول المشاركة في عملية ليبيا وزيادة الالتزامات من جانب المشاركين بالفعل.

وقال ان الحلف يحتاج أيضا الى ابداء مزيد من المرونة في العمليات وتقليل الفترة بين تحديد هدف وتدميره الى “بضع ساعات”.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونجيه أمام البرلمان  “حلف الاطلسي غير قادر في الوقت الحالي على الزام الشركاء بالانخراط في هذا العمل”.

وتوقفت الولايات المتحدة التي لا ترغب في الانخراط في صراع اخر في دولة مسلمة عن شن ضربات جوية في ليبيا وسلمت السيطرة على الحملة الجوية الى حلف الاطلسي في 31 مارس اذار بعدما شاركت في البداية في توجيه ضربات ضد دفاعات القذافي الجوية.

وردت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) على الانتقادات الفرنسية لحملة الحلف وقالت انه لم يطلب من الولايات المتحدة تكثيف العمليات العسكرية في ليبيا.

الا أنها اضافت أن الولايات المتحدة تنشر طائرات قادرة على ضرب أهداف أرضية ليبية مثل الطائرات ايه-10 والطائرات ايه.سي-130 في أنحاء البحر المتوسط في جنوبي أوروبا تحسبا لطلب الحلف مزيدا من الدعم الامريكي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك