ساركوزي يقررُ زيارة بنغازي بداية الشهر المقبل..و التاريخ لن يُحددَ لأسباب أمنية

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي..مستقبل ليبيا تتقاذفه المصالح الغربية

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي..مستقبل ليبيا تتقاذفه المصالح الغربية

كشفت مصادر مقربة من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أنه ينوي القيام بزيارة قصيرة الى بنغازي معقل المعارضة الليبية في وقت تكثف فيه فرنسا الضربات الجوية ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.

ودعا مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي المعارض ساركوزي الى زيارة المدينة الواقعة في شرق ليبيا عندما التقى بالرئيس الفرنسي في باريس هذا الاسبوع وقال للصحفيين ان الزيارة سترفع الروح المعنوية لمقاتلي المعارضة ( انظر مقال الدولية السابق).

وقالت مصادر مقربة من الرئيس ان ساركوزي وهو أول زعيم أجنبي يعترف رسميا بالمعارضة الليبية سيقبل على الارجح الدعوة لكنه لن يحدد موعدا مسبقا.

ويبقى دائما توقيت مثل هذه الزيارات الى مناطق القتال سريا لاسباب أمنية.

وقال مصدر “لا يوجد موعد لكنه سيذهب.”

واضاف “يجري اعدادها وستكون سريعة .. ربما في مايو وعلى الارجح خلال أول أسبوعين من الشهر.”

واضاف المصدر أن ساركوزي يريد أن يرافقه خلال الزيارة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قائلا “الفكرة ان تكون مهمة فرنسية بريطانية.”

ورفض متحدث باسم مكتب كاميرون التعليق.

وكان السناتور الجمهوري جون مكين المنافس السابق في انتخابات الرئاسة الامريكية سافر الى بنغازي في وقت سابق الجمعة ليصبح ابرز سياسي غربي يزور معقل المعارضة الليبية.

ودعا مكين الولايات المتحدة الى الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي باعتباره الممثل الحقيقي للشعب الليبي ونقل الاصول الليبية المجمدة اليه.

وتقود فرنسا وبريطانيا جهودا لتكثيف حملة حلف شمال الاطلسي ضد قوات القذافي لكنهما تواجهان احجاما من بعض أعضاء الحلف غير المستعدين للمخاطرة بمزيد من المشاركة في الصراع.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك