الجزيرة توقفُ برامجها و بن جدو يستقيل

الإعلامي التونسي غسان بن جدو

الإعلامي التونسي غسان بن جدو

قدم الإعلامي التونسي غسان بن جدو مدير مكتب قناة الجزيرة في بيروت استقالته احتجاجا على سياسة القناة التحريرية،بعد أن خرجت عن كونها وسيلة إعلام، وتحولت إلى غرفة عمليات للتحريض والتعبئة،فيما أوقفت القناة جميع برامجها الشهيرة مثل “الإتجاه المعاكس” و “الشريعة و الحياة” و غيرهما.

و أعلن بن جدو أن قناة الجزيرة خرجت عن المهنية التي عرفت بها أثناء تغطيتها للأحداث في كل من سورية وليبيا، واصبحت تستخدم أسلوب التعبئة والتحريض، الامر الذي دفعه للاستقالة وانهاء علاقته بالمحطة، وقــــد أرسل استقالته المكتوبة فعلا الى ادارة المحطة، مثلما ذكر في مقابلة مع محطة المنار التابعة لحزب الله.

و أضاف “أنه لم يقبل أن يتم التعاطى بكثافة وتسليط الضوء على ليبيا واليمن وسوريا، ولا تتم الإشارة من قريب أو بعيد إلى ما يحدث فى البحرين، على الرغم من أن فى البحرين دماء تسيل”.

ويعد غسان بن جدو من أبرز الوجوه الإعلامية العربية، وقد شغل مناصب عديدة في وسائل إعلامية بارزة كشبكة بي بي سي العربية، كما عمل لصالح جريدة الحياة اللندنية  وصحف عربية أخرى، إضافة إلى المعهد العربي للدراسات الدولية في واشنطن. وحقق بن جدو نجاحات عدة تمثلت في محاورته لأمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله خلال حرب تموز 2006، وحاور شخصيات مهمة أخرى منها الرئيس الكوبي فيدل كاسترو، ولم تقف نجاحاته عند هذا الحد إذ  تمكن بن جدو من تصوير حلقتين من برنامجه “الحوار المفتوح” من قلب قطاع غزة إبان العدوان عليه عام 2009.

وكانت قناة الجزيرة المملوكة لحكومة قطر قد أوقفت جميع برامجها التلفزيونية التي صنعت شهرتها منذ أربعة أشهر تقريبا، مثل الاتجاه المعاكس الذي يعده و يقدمه الإعلامي السوري فيصل القاسم، وبلا حدود للمصري أحمد منصور، والشريعة والحياة للشيخ القرضاوي، ومن واشنطن للإعلامي المغربي عبد الرحيم فقراء، وفي العمق لعلي الظفيري، وهذه البرامج ساهمت بدور كبير في شهرة قناة الجزيرة بسبب شعبيتها الكبيرة في أوساط المشاهدين.

غير أن مدير عام القناة وضاح خنفر برر توقيف هذه البرامج بانفجار الثورات الشعبية العربية، وتلاحق احداثها على مدار الساعة، الأمر الذي حتم اعطاء الاولوية للتغطية الاخبارية على حساب البرامج الأسبوعية.

و كان عباس ناصر مراسل الجزيرة في بيروت أيضا قدم استقالته من القناة بعد مسيرة سبع سنوات،بسبب ما أسماها خلافات مع مدير القناة المستقيل غسان بن جدو.

عباس ناصر مراسل الجزيرة في بيروت يستقيل بسبب خلافات مع بن جدو

عباس ناصر مراسل الجزيرة في بيروت يستقيل بسبب خلافات مع بن جدو

و قال عباس ناصر : ” أجزم بشكل قاطع بألا مشكلة إطلاقاً بيني وبين إدارة «الجزيرة» التي تمسَّكَت بي حتى آخر لحظة. المشكلة حصرية مع السيد غسان بن جدو، وأشدّد على كونها مشكلة شخصيّة بحتة مرتبطة بذهنية الرجل الذي يملك السلطة والامتيازات ولا يتوانى عن استغلالها لأبعاد شخصية ثم يلبس لبوس القداسة والطهرانية”.

و قال ناصر إن إدارة قناة الجزيرة اقترحت عليه أن أكون مدير مكتبها في بغداد أو مراسلاً متجوّلاً في محاولة منها لحلّ هذه المشكلة مع بن جدو،غير أن ظروفه لم تكن تسمح له بترك بيروت لذلك فضل تقديم استقالته،بعدما أصبح واضحاً أن التعايش بينه وبين بن جدو مستحيلا، لا سيما أنه تنامى إلى مسامعه أنه قال لإدارة الجزيرة : «يا أنا يا هو بمكتب بيروت»، ما أظهر بوضوح نيّته إقصائه عن المكتب على حد تعبيره.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 28

  1. ملاحظ:

    قد يخفى على البعض تأثير الإعلام السمعي و البصري على مجريات الأحداث إلى درجة تجعل من المجرم بطلا و من البريء مذنبا . . ما يحدث حاليا علي الساحة يخفي الكثير من الحقائق و التي من المستحيل التوصل إليها إلا بعد عقود عده إن لم نقل بعد قرون. من تبثه لنا القنوات وعلى رأسها الجزيرة مجرد إستنتاجات تحاك لخدمة جهة معينه ضد أخرى مغضوب عنها أو إنتهت صلاحيتها. . من من القراء و المتتبعين يثبت صحة قول أن الرئيس التونسي المخلوع فعلا فر أم وقع في كمين مدروس جعله كبش فداء ؟؟ ومن يؤكد لنا أن الأموال و المجوهرات التي تم العثور عليها في قصر الرئاسة أن زين العابدين من أخفاها أم أيادي خفية . . . من يحاكم الآن حسني مبارك ؟ ما هي حقيقة ثوار ليبيا ؟
    لا الجزيرة و لا العربية ولا غيرها تفضح الطغات كما يعلق البعض، إنها تؤزم الأوضاع و تنشر الدمار الفكري و ستثبت الأيام ذلك.

    تاريخ نشر التعليق: 26/04/2011، على الساعة: 0:02
  2. مثنى:

    تقديري واحترامي لكل من قدم استقالته من هذه القناة وفي اعتقادي انه لا زال للموضوع بقية ولا زال هناك العديد من المذيعين اصحاب المبادئ والقيم العربية الاصيلة الذين لايرضيهم النهج الفتنوي الذي انحدرت اليه هذه القناه وسنشهد خلال الايام القادمة المزيد من الاستقالات

    تاريخ نشر التعليق: 25/04/2011، على الساعة: 23:27
  3. Dragonaut:

    سيظهر كلّ الموالين لايران و القومية العربية البعثية الفارغة و المدافعين عن جرائم حزب البعث بسوريا و الرافضين لنقل الحقيقة بداعي التحريض. الجزيرة ليست مُلزَمة بنقل الحقيقة في كلّ شبر في العالم ليكون لها الحق في نقل الحقيقة كما تقع في سوريا و كما يصورها أبناؤها الّذين يُقتلون في هذه الاثناء في درعا.

    تاريخ نشر التعليق: 25/04/2011، على الساعة: 20:59
  4. حامد:

    إذا كانت الجزيرة تحرض على تحرير الشعوب من الطغاة الفاسدين الدكتاتوريين فمرحبا بالتحريض ومرحبا بالأجندة الخارجية إذا كانت الصهيونية من تُخرج الشعوب من مستنقع الإستعباد فمرحبا ليس فقط بالجزيرة بل بالصهيونية او إبليس ايضا

    تاريخ نشر التعليق: 25/04/2011، على الساعة: 19:39
  5. Abu Ahmad:

    Arabic real free media or neutral media is not existing yet, the scandals in Al Jazira is coming one after the other with elimination of well known programs ,this is a bad sign pointing out to that this media is becoming more than doubtable.
    By the way, many countries in the world had criticized Al Jazira honesty
    The comments of that Nasser is a clear personal clash with anchorman like Ben Jado, this clash should not be highlighted to readers, because a huge professional gap and honest are existing between a man want to stay home and create a cheap Lebanese mafia in Beirut and Ben Jado as a well known great Journalist

    تاريخ نشر التعليق: 25/04/2011، على الساعة: 16:50
  6. زياد/تونس:

    السلام عليكم، أنا لا أرى أن قناة الجزيرة تقوم بدور تحريضي بل إن أراه تقوم بنقل الواقع بكل مصدقية
    و شأتم أم أبيتم فقد كان لها دور كبير في تحرير الشعوب العربية

    تاريخ نشر التعليق: 25/04/2011، على الساعة: 15:47
  7. نزهة/المملكة المغربية:

    كنت سعلق بنفس كلام الاخ فلسطيني.في يوم من الايام ستظهر حقيقة هذه القناة التي ل يتردد البعض هنا بالمملكة المغربية بوصفها قناة “الخنزيرة” تفرق اكثر ما تجمع يا لطيف..
    لكن في يوم في شهور و ربما في سنوات سنجني على نفسها براقش…فقط لا تنسوا من زار قطر من اسرائيل قبل البث في القناة اياها و من رسم خطوطها…

    تاريخ نشر التعليق: 25/04/2011، على الساعة: 14:53
  8. بن جدو يحركه حزب الله وايران:

    بن جدو معروف بتشيعه وموالاته لايران ولحزب الله وللنظام السوري لذلك لاتعجبه تغطية الاحداث الدموية في سوريا وقلة الاهتمام بشيعة البحرين وهذه هي حقيقة هذا الاعلامي الذي احرق نفسه ومستقبله الاعلامي بربط نفسه بحزب الله والحقيقة ان مستواه ضعيف معرفيا واعلاميا واما غير ذلك فهو كذب وبهتان

    تاريخ نشر التعليق: 25/04/2011، على الساعة: 14:28
  9. فلسطيني:

    التاريخ سيثبت للجميع حقيقة الجزيرة وحقيقة وضاح خنفر ، مع ان الامور واضحة من سنوات

    تاريخ نشر التعليق: 25/04/2011، على الساعة: 13:40
  10. ملاحظ:

    و انا اقرؤ هذا الخبر حلت بذهني الاية الكريمة رقم 26 من سورة يوسف في القرآن الكريم و التي تقول بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم / بسم الله الرحمن الرحيم: (( قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي ۚ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبِينَ)) و اركز هنا على جملة // شهد شاهد من اهلها . .
    نعم . . ما نشره السيد بن جدو عن قناة الجزيرة و هو الاعلامي الادرى بشعاب القناة و الذي عمل فيها منذ سنين يزكي ما كتبه العديد من القراء عن دور الجزيرة في صب البنزين على الاحداث حسب العرض و الطلب في الوقت الذي كانت تتغاضى فيه الطرف عما يقع من تجاوزات في دول تخدم مصالح ادارتها. . . اذا ظهر المعنى فلا فائدة من التكرار و تصريح السيد غسان بمثابة رسالة الى المتبجحين و الغافلين و بعض اعلاميي الجزيرة الذين يطلون علينا في الدولية بين الحين و الاخر لينشروا خزعبلات تغطي حقيقة قناتهم.

    تاريخ نشر التعليق: 25/04/2011، على الساعة: 11:55

أكتب تعليقك