بين باريس و روما..دبلوماسي كازاخستاني حاول تحويل مسار طائرة إيطالية نحو ليبيا

الدبلوماسي الكازاخستاني أثناء اعتقاله من قبل الشرطة الإيطالية في روما

الدبلوماسي الكازاخستاني أثناء اعتقاله من قبل الشرطة الإيطالية في روما

تمكن طاقم وركاب طائرة تابعة للخطوط الإيطالية متوجهة من باريس إلى روما من إحباط محاولة رجل يعتقد انه كازاخستاني خطف الطائرة وتحويل مسارها إلى العاصمة الليبية طرابلس.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن الرجل هدد مضيفة جوية على متن الطائرة التابعة لخطوط (أليتاليا)، وطلب تحويل مسار الطائرة نحو طرابلس، غير أن الطاقم والركاب تمكنوا من التغلب عليه.

وكان ينوي تحويل مسار الرحلة التي كانت تقل 131 راكبا، الى العاصمة الليبية طرابلس لاسباب غير معروفة.

وتمت السيطرة على الرجل (48 عاما) بفضل رد الفعل السريع لعدد من المضيفين والركاب الذين استغلوا لحظة شرود منه لطرحه ارضا ثم وضعه في كرسيه.

ولم يحجز الكازاخساني غرفة في فندق بالعاصمة الايطالية وليس لديه عنوان في روما،فيما يجري التحري بشانه مع أجهزة الأمن الفرنسية.

و قد حطت الطائرة في مطار (فيوميتشينو) في روما، حيث تم تسليم الرجل إلى السلطات. ووصل جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 131 راكبا إلى روما دون أن يلحقهم أذى.

ونقلت مضيفة الطائرة إلى مستشفى لإجراء فحوصات وللعلاج لكن التقرير أشار إلى أن حالتها ليست خطيرة.

طائرة تابعة للخطوط الجوية الايطالية

طائرة تابعة للخطوط الجوية الايطالية

ومن جهة أخرى، ذكرت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) أن المشتبه به فلايري تولماشيوف عضو في بعثة كازاخستان في الأونيسكو، وقالت وزارة الخارجية الكازاخستانية أنها تحقق في الحادث.

واودع الرجل الذي ليست لديه سوابق ولا علاقة له بالارهاب الدولي بحسب محققين ايطاليين، لدى شرطة الحدود بالمطار.

ولم يعرف دافع الرجل في طلب تحويل الطائرة إلى ليبيا التي تشهد قتالاً عنيفاً بين القوات المناهضة للعقيد معمر القذافي والقوات التابعة له.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك