سكاكينٌ صديقة بسفارةِ فسلطين في الجزائر

السفير الفلسطيني في الجزائر حسين عبد الخالق

السفير الفلسطيني في الجزائر حسين عبد الخالق

أكدت سفارة فلسطين في الجزائر خبر تعرض السفير حسين عبد الخالق لاعتداء كان الهدف منه محاولة اغتياله من طرف ثلاثة فلسطينيين.

وقال بيان السفارة إن ما حدث بمقر السفارة هو “شروع بالقتل واعتداء على الأخ السفير وطاقم السفارة من طرف مجموعة من القتلة والخارجين عن القانون وعددهم ثلاثة أشخاص مسلحين بالسكاكين والمطاوي دخلوا كمراجعين إلى مبنى السفارة وهي الحالة الاعتيادية اليومية المعمول بها”.

وأضاف البيان أن المعتدين “توجهوا مباشرة إلى غرفة الأخ السفير حسين عبد الخالق شاهرين سكاكينهم بوجه كل من في الغرفة نتج عنه إصابة الأخ السفير وحصل عراك وتلاحم مع المجموعة نتج عنه إصابة الأخ السفير وتهديد من في الغرفة وفروا هاربين”.

ووصف بيان السفارة حادثة الاعتداء بأنها “جريمة نكراء ومعزولة عن ممارساتنا الوطنية والأخلاقية وهي اعتداء على المؤسسات الشرعية التي بذل الغالي والنفيس من أجل تشييدها والوصول إليها”.

وأكد البيان أن حادثة الإعتداء “عرضت على مؤسساتنا الفلسطينية المعنية وعلى الجهات الرسمية الجزائرية سواء الدبلوماسية أو القانونية وسيتم الاقتصاص من العابثين ليكونوا عبرة” مشددة في نفس الوقت على “صيانة العلاقة الفلسطينية الجزئرية”.

وكانت تقارير إخبارية محلية تحدثت عن أن سبب الإعتداء على السفير هو توجيهه لمراسلة في الأيام الأخيرة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس “يقضي بقطع رواتب غير العاملين في السفارة والذين يتلقون رواتب منذ وصولهم إلى الجزائر”.

وقالت ذات التقارير إن المعتدين هم ثلاثة فلسطينيين من أنصار حركة فتح وكانوا قد فروا من قطاع غزة بعد الحسم العسكري لحركة حماس عام 2007، وينتمون إلى جهاز الأمن الوقائي الذي كان يتبع للقيادي في فتح محمد دحلان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. نديم:

    أول اشي يلعن دينك من سفير
    تاني اشي كان نفسي ادقك موووس قبل ما الشباب دقووك
    ثالت اشي تفوو عشيبتك يا ابن النايمة ههههههههههههههههههههههههههه

    تاريخ نشر التعليق: 21/09/2011، على الساعة: 4:08

أكتب تعليقك