وزير مغربي : كل الفرضيات واردة بشأن اعتداء مراكش و عملية الإصلاح لن تتوقف

خالد الناصري وزير الإتصال المغربي

خالد الناصري وزير الإتصال المغربي

أعلن وزير الاتصال المغربي والناطق باسم الحكومة خالد الناصري أن كل الفرضيات واردة بما فيها تنظيم القاعدة، بشان الجهة المسؤولة عن الاعتداء الذي استهدف مقهى في وسط مراكش واسفر عن سقوط 16 قتيلا.

و أضاف الوزير المغربي أن عملية الاصلاح السياسي لن تتأثر جراء اعتداء مراكش،في إشارة إلى تلميح بعض المتخصصين المغاربة إلى احتمال تورط جهات متضررة من قطار الإصلاح في الحادث.

وقال الناصري ان الاصلاحات “لن تتوقف وسيكون المغرب اقوى في مقاومته كل المحاولات لزعزعة الاستقرار” مضيفا “اننا ملتزمون بعملية اصلاح شاملة تطال كامل القطاعات ولن نتراجع فيها, ان القرار حازم”.

وفي خطاب القاه في التاسع من اذار/مارس اعلن العاهل المغربي الملك محمد السادس تعديلات دستورية تهدف خصوصا الى تعزيز استقلال القضاء وفصل السلطات وذلك استجابة لتظاهرات سلمية طالبت خلالها حركة شبابية بتغييرات سياسية عميقة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك