وزير داخلية فرنسا ل” الدولية ” : فوجئنا بسرعة اعتقال المغرب لمنفذي تفجير مراكش

وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان

وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان

أعلن وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان إن بلاده فوجئت بسرعة اعتقال الأجهزة الأمنية المغربية لمنفذي الهجوم الدامي على مقهى في مدينة مراكش،في سياق التحقيق حول اعتداء 28 نيسان/ابريل في مراكش الذي أوقع 16 قتيلا بينهم 8 فرنسيين.

و قال الوزير الفرنسي في حديث خص به “الدولية” و أجراه معه الزميل محمد واموسي في مقر وزارة الداخلية الفرنسية “بلاص بوفو” إن بلاده مسرورة لما حققته السلطات المغربية و عملها الذي وصفه بالجيد.

و كشف غيون أن نظيره المغربي أخبره باعتقال ثلاثة مغاربة على صلة بالقاعدة بمجرد توقيفهم،و أنه شخصيا كان أول من علم بالنبأ قبل أن يتم تسريبه إلى وسائل الإعلام.

و أضاف : “نحن مسرورون بسرعة التحقيق،لأن العائلات الفرنسية التي فقدت ذويها في التفجير تريد كشف الحقيقة في أقرب وقت ممكن و أن يأخذ العدل مجراه”.

و ذكر الوزير الفرنسي بوجود طفلة فرنسية تبلغ من العمر 12 عاما،من بين القتلى الفرنسيين في مقهى أركانة في مراكش،مؤكدا أن العائلات الفرنسية أبلغت الرئيس ساركوزي بحسن المعاملة و جودة العناية التي قدمتها لهم السلطات المغربية.

وقد انفجرت قنبلة يتم التحكم فيها عن بعد في 28 نيسان/ابريل في مقهى اركانه في ساحة جامع الفناء بمراكش، واسفرت عن 16 قتيلا و21 جريحا. وبين القتلى ثمانية فرنسيين.

و في رد على سؤال للدولية بخصوص التهديدات التي تواجهها فرنسا بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن،قال غيون إن مصالح أجهزته لا تملك أي معلومات في الظرف الراهن عن وجود مخطط لعمل إرهابي أو إعداد لتفجير ما في فرنسا أو غيرها،مؤكدا أن بلاده باتت مهددة أكثر من أي وقت مضى،و باتت تخشى من عمل انتقامي على أراضيها.

و بخصوص وضعية المهاجرين التونسيين الذين وصلوا إلى التراب الفرنسي قادمين من إيطاليا،قال وزير داخلية فرنسا للدولية دائما إن القانون الفرنسي واضح في هذا المجال،و على هؤلاء المهاجرين إما التقدم بطلب للتمتع بحق اللجوء السياسي أو مغادرة البلاد،قبل أن يستدرك بالقول إن منح صفة لاجىء سياسي لهؤلاء المهاجرين صعب لسبب بسيط هو أن بلادهم تعبش ربيع الحرية بعد نجاح الثورة على حد تعبيره.

و أعلن كلود غياد حسب تصريحاته للدولية دائما عدم اعتراف بلاده ببطاقة الإقامة المؤقتة الممنوحة لهم من السلطات الإيطالية،و اعتبارهم مهاجرين في وضعية غير قانونية.

و اعتقلت الشرطة الفرنسية 138 مهاجرا تونسيا من أصل 500 ،وأخلت مبنى أقاموا فيه بشكل غير قانوني في باريس مع تزايد القلق في فرنسا بشأن تدفق المهاجرين الذي أشعلته الاضطرابات في شمال افريقيا.

وتقول منظمات خيرية ان ما بين 400 و500 تونسي وصلوا الى فرنسا منذ أطاحت انتفاضة شعبية في تونس بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في يناير كانون الثاني.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك