حسن نصر الله يخشى مصيرَ بن لادن

حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله

حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله

كشفت مصادر سياسية لبنانية رفيعة المستوى عن تغيير جذري في الإجراءات الأمنية التي يتخذها حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان.

ونقلت صحف عربية عن المصادر القول إن نصر الله، المدرج هو وحزب الله على قائمة الإرهاب الدولية، غيّر مكان إقامته في الضاحية الجنوبية لبيروت، وكذلك تم تشديد الإجراءات الأمنية وتغيير الطاقم الأمني، خوفا من أن يلقى مصير بن لادن.

وذكرت الصحيفة أن جهات دولية بحثت في إمكانية ما أسمته التخلص من نصر الله بعد بن لادن من أجل المزيد من إضعاف الإرهاب في العالم، خصوصا أن الهيمنة الإيرانية في المنطقة آخذة في الضعف وبعد ما شهده العالم العربي من تحولات جذرية.

ووفقا للمعلومات فإن هذه الجهات ترى أن إزالة نصر الله ستعود بفوائد كبيرة ليس على الوضع في لبنان فقط بل على العالم العربي، لأن حزب الله بعد نصر الله لن يكون أكثر من فكرة ولن يشكل وقتذاك أي تهديد إرهابي للعالم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 7

  1. تقي الدين:

    ¤ ولا تحسبن اللذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون ¤ صدق الله العظيم

    تاريخ نشر التعليق: 28/05/2011، على الساعة: 4:54
  2. Abu Ahmad:

    It is very silly thinking ,because all attempts have failed to degrade Mr.Nassrallah, we like him or not,the man has entered the history as a liberator of Southern Lebanon and defeated the Israeli strongest army in the ME,while the Ben laden was classified as the terrorist no 1 in the world and was wanted by the entire world
    Who can tell me, why the entire Israel would listen to Nassrallah when speaking to his people, while entire Israel would wipe its asses with any other so called Arabic leader speech?

    تاريخ نشر التعليق: 18/05/2011، على الساعة: 0:57
  3. أنور:

    حسن نصر الله ارهابي؟
    قلة أدب ودين…

    تاريخ نشر التعليق: 14/05/2011، على الساعة: 12:23
  4. ع الجليل:

    المؤمن الحقيقي لا يخاف الموت لانه يعرف انه ياتي باجل.

    تاريخ نشر التعليق: 10/05/2011، على الساعة: 0:59
  5. كرومبو_طب القاهرة:

    نصر الله لايختلف اثنان على كونه مجاهدا من المرابطين لذا فان الخطأ سيكون جسيما اذا ما حاولوا اغتياله

    تاريخ نشر التعليق: 09/05/2011، على الساعة: 22:04
  6. نزهة/المملكة المغربية:

    اقول لحسن نص الله جوابا واحدا “المسلم لا يخاف الموت…فهي باجل”

    تاريخ نشر التعليق: 09/05/2011، على الساعة: 16:07
  7. ياسر:

    لو كان خطر حقيقي لقتل منذ زمن
    لكن حامي حدود اسراائيل في جنوب لبنان لن يلحق مصير من صدق بجهاده … اسرائيل قتلو احد نشطاء حماس وهو في السودان واخر في دبي وتعجز عن تصفيه نصر الله وهو على مرمى نيراانها
    ارحمو عقولنا فالعميل المعمم احد اياادي اسرائيل بالمنطقه لذا نم قرير العين ايها العميل فشتان بين الثرى والثريا

    تاريخ نشر التعليق: 09/05/2011، على الساعة: 15:51

أكتب تعليقك