إذاعة مونت كارلو تخرجُ ميتران من القبر

الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران

الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران

لم تفرق إذاعة مونت كارلو الدولية المملوكة للحكومة الفرنسية و هي تغطي فعاليات مهرجان كان السينمائي في دورته ال64 بين الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران و وزير الثقافة الفرنسي الحالي فريديريك ميتران،فأعلنت في تغطية مبعوثتها إلى المهرجان أن فرانسوا ميتران قلد المخرج التونسي نوري بوزيد وسام الشرف.

و الغريب أن الإذاعة التي يوجد مقرها في باريس على بضع أمتار من مقر وزارة الثقافة الفرنسية،بثت تقرير مبعوثتها عدة مرات و في كل النشرات،كما جرى نشره على موقعها الذي هو نفسه موقع قناة فرانس 24 باللغة العربية،و لم ينتبه أحد من طاقم المؤسستين ذات الإدارة الواحدة إلى زلة اللسان العظيمة.

و وقعت الإذاعة العريقة التي يقول البعض إنها تعيش آخر أيامها،وقعت في خلط كبير و لم تميز بين اسم فرانسوا ميتران الرئيس الفرنسي الراحل الذي توفي عام 1996،و ابن شقيقه فريديريك ميتران وزير الثقافة و الإتصال الحالي في حكومة فرانسوا فيون،دون أن تكلف المؤسسة نفسها عناء إصلاح الخطأ،أو حتى تكلف نفسها عناء سماع ما تبثه من مواد،و هذا ما يبرر غعادة بث التقرير على علته عدة مرات و في كل النشرات إضافة إلى موقع الأنترنيت الخاص بها.

و تحول الموضوع إلى نكتة بين الصحافيين العرب في مهرجان كان السينمائي،الذين سارعوا إلى إرسال رابط الفضيحة الإعلامية إلى أصدقاءهم و زملاءهم من بينهم صحافيون من داخل إذاعة مونت كارلو الدولية نفسها.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. azerty:

    Frédéric Mitterrand

    تاريخ نشر التعليق: 22/05/2011، على الساعة: 20:03

أكتب تعليقك