بين صدمة القذافي و إصابته ضاعت إيطاليا

وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني قلب تصريحات أسقف طرابلس بشأن القذافي

وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني قلب تصريحات أسقف طرابلس بشأن القذافي

نفى اسقف طرابلس المونسنيور جيوفاني مارتينيللي التصريحات التي نسبها اليه وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني حول اصابة العقيد الليبي معمر القذافي وفراره.

وقال الاسقف إن “ما قاله وزير الخارجية غير صحيح لانني لم اقل أبدا أن الزعيم الليبي اصيب بجروح”.

وكان الوزير الإيطالي صرح بأنه يعتبر أن “الجملة التي قالها المونسنيور مارتينيللي تتمتع بالمصداقية لجهة انه من المرجح جدا أن يكون القذافي قد غادر طرابلس وانه على الارجح مصاب بجروح”.

وقال الاسقف “كل ما قلته هو أن (القذافي) تعرض لصدمة نفسية بسبب مقتل ابنه و لم أقل انه اصيب ولا انه غادر طرابلس”، مطالبا في الوقت نفسه حلف شمال الاطلسي بوقف اطلاق النار لان “قنابله تلحق ضررا بالشعب الليبي”.

وليل 30 نيسان/ ابريل-1 ايار/ مايو قتل سيف العرب القذافي، احد انجال الزعيم الليبي، مع ثلاثة من أحفاد الاخير في طرابلس في غارة جوية لحلف شمال الاطلسي وصفها النظام الليبي بانها محاولة اغتيال للعقيد الليبي. وكان القذافي فقد ابنة بالتبني في 1986 قتلت في قصف أمريكي على طرابلس.

وكان المونسنيور مارتينيللي أكد لقناة (سكاي تي جي 24) الايطالية نبأ مقتل سيف العرب.

وظهر الاسقف في مشاهد بثتها القناة نقلا عن التلفزيون الليبي واقفا مع رجال دين آخرين أمام نعشين آخرين على الأقل لفت جميعها بالعلم الليبي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك