بالصور..هراواتُ الشرطة المغربية تنهالُ على متظاهرين لمنع زحفهم نحو مقر المخابرات

الشرطة المغربية تنكل بمتظاهر بعد اعتقاله قرب متاجر أسواق السلام في الرباط

الشرطة المغربية تنكل بمتظاهر بعد اعتقاله قرب متاجر أسواق السلام في الرباط

انهالت الشرطة المغربية بالضرب على متظاهرين غاضبين كانوا يزحفون نحو مقر المخابرات المغربية السيء الذكر الواقع وسط غابة في مدينة تمارة المحادية للعاصمة الرباط،لمنعهم من التقدم نحوه،و أصيب ما لا يقل عن 20 متظاهرا و اعتقل العشرات.

و كانت مجموعة من الشبان و المعتقلين السياسيين السابقين،يسعون إلى الوصول إلى مقر تستعمله المخابرات المغربية للتعذيب و التنكيل بالمعتقلين وسط غابة كثيفة في مدينة تمارة،قبل أن تعترض طريقهم فرق من شرطة مكافحة الشغب،و استعلمت القوة لتفريقهم،و ثنيهم عن الوصول إلى الموقع الأمني السري.

و انتشرت اعداد كبيرة من قوات الامن منذ الصباح الباكر  في مكان تجمع المتظاهرين،عند ساحة متاجر أسواق السلام الذين كانوا يعتزمون بعد ذلك التوجه الى مركز اعتقال تمارة في مقر مديرية مراقبة الاراضي والاستخبارات المغربية.

وهذه اول مرة يحاول فيها متظاهرون معظمهم من “حركة شباب 20 فبراير” التي تطالب باصلاحات سياسية، التجمع امام ذلك المركز.

وقد خرجت اولى التظاهرات في المغرب في العشرين من شباط/فبراير في سياق حركات الاحتجاج في دول عربية عدة، تلتها تظاهرات اخرى في العشرين من اذار/مارس مطالبة بالعدالة الاجتماعية واقامة نظام ملكي برلماني.

وفي خطاب القاه في التاسع من اذار/مارس فاجأ العاهل المغربي الملك محمد السادس الجميع باعلان اصلاحات سياسية هامة تهدف خصوصا الى تعزيز استقلال القضاء وفصل السلطات، وانشأ في اليوم التالي لجنة اوكلت اليها مهمة تعديل الدستور عبر استفتاء.

لا صوت يعلو فوق صوت القمع في شوارع الرباط

لا صوت يعلو فوق صوت القمع في شوارع الرباط

وكان مقررا ان يتناول المتظاهرون الغداء في وسط تمارة في اطار يوم احتجاجي ضد الاعتقال السري كما اعلنت الحركة في بيان جاء فيه انه “بهذا التحرك السلمي تدعو حركة شباب 20 فبراير الى ملاحقة المسؤولين عن التعذيب وانتهاكات حقوق الانسان”.

و قالت خديجة رياضي رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الانسان بعد تدخل الشرطة بقوة لتفريق التظاهرة ومنعها من الوصول الى مركز تمارة “اننا ندين هذا التدخل العنيف”.

واضافت “هذا غير شرعي لانه مكان عام والتظاهرة كانت سلمية، ان الدولة خائفة من كشف هذا المركز”.

وانتقدت منظمات غير حكومية بما فيها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية انتهاكات حقوق الانسان في مركز الاعتقال.

وفي تقرير نشر في 25 تشرين الاول/اكتوبر 2010 افادت هيومن رايتس ووتش ان اشخاصا يشتبه بتورطهم في الارهاب “معتقلون في مركز سري قرب الرباط ويحتجزون اكثر من مهلة الاثني عشر يوما التي يسمح بها قانون مكافحة الارهاب” المصادق عليه العام 2003.

واضافت المنظمة ان عناصر من مديرية مراقبة الاراضي “يشاركون بشكل حثيث في اعتقال اشخاص يشتبه بتورطهم في الارهاب واستجوابهم”.

ونقل الجرحى الذين سقطوا خلال تدخل الشرطة الى المستشفى وقال احد اعضاء الحركة ان “ناشطا من فرع الحركة في سلا (قرب الرباط) يدعى سعيد الادريسي نقل الى المستشفى بعد اصابته بجروح في راسه وانفه”.

وقال حارس مقهى قرب مكان التجمع ان “فتاة تلقت ضربة بهراوة في بطنها ونقلت ايضا الى المستشفى”.

وبعد ذلك توجه ناشطو “حركة شباب 20 فبراير” الى مقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان لعقد مؤتمر صحافي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 7

  1. PEDRO ES:

    LHA9 DYALOM HÑA MA3ANDNA HA9 OK

    تاريخ نشر التعليق: 07/06/2012، على الساعة: 17:37
  2. مواطن:

    had nas ki khorjo y3abro 3la dolm ou lfasad had sa3a chorta kaydarbohom ou yat3adaw 3lihom hat kiharachhom lmalik mohamadi sadis lkalb lahmar lkhnzir ou chorta tahoma klab ligalha lihom kidiroha yawm l9ayama radi ynadmo bzaf malik ta howa zaml madar walo lamgharba

    تاريخ نشر التعليق: 23/12/2011، على الساعة: 16:42
  3. عبد الله:

    هدا بداية إستيقاد المسلمين.الحمد لله

    تاريخ نشر التعليق: 08/06/2011، على الساعة: 2:49
  4. Jannat:

    Allez vous faire soigner 😀

    تاريخ نشر التعليق: 27/05/2011، على الساعة: 18:30
  5. مواطنة:م م:

    had dolm, hado chabab kaykhrjo y3bro 3la rayhou ma3andhoum hta 3ala9a blirhab, ma3a lassaf chadid kayjbro 9damhoum lhrawa oul9am3, 3lache koulchi kaymsshouh fi lirhab, fin hna a3ibad alah had chi rah dolm ,lmouwatin ma3andouche lha9 y3br 3la rayo…

    تاريخ نشر التعليق: 18/05/2011، على الساعة: 11:00
  6. صباح:

    انهم الارهابيين اعداء التقدم…كلهم تكفيريين.لو وجدوها فرصة لقطعوا رؤوسنا.

    تاريخ نشر التعليق: 15/05/2011، على الساعة: 21:02
  7. خالد:

    c’est la vérité avant de le découvrir je l’ai entendu dans un café et oui c’était vraix alors pourquoi dire non ou térrorisme à marrakech et frapper des innoçent à RABAT pourquoi pour l’argent pour 35 ministres pour dire oui à la sexualité importé au nom du tourisme ou sont les droits de l’homme nuit dans l’amour d’un peuple pour son roi mohamed 6 vous devez nous parler exclusivement vous devez nous éclairessir les choses la réalité ou est elle parlez nous de demain on ne voit que le noir monsieur le roi rien que du noir et faites attention vous avez gater le gouvernement et les généraux sur le compte du peuple pas sur le compte de la famille royale n’oubliez pas que vous etes responsable que vous etes père n’oubliez pas monsieur le roi que vous avez pris des décisions contre les droits de votre peuple faite attention à demain faite trés attention

    تاريخ نشر التعليق: 15/05/2011، على الساعة: 21:00

أكتب تعليقك