سوزان مبارك..ملاحقة في حالة سراح

سوزان ثابت مبارك زوجة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك

سوزان ثابت مبارك زوجة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك

أعلن عاصم الجوهري رئيس جهاز الكسب غير المشروع الذي يحقق مع سوزان ثابت زوجة الرئيس المصري السابق حسني مبارك ان الجهاز أخلى سبيلها، بعد أن تنازلت عن أصول الا أنها ما زالت خاضعة للتحقيق.

وكانت سوزان التي تنفي استغلال نفوذ زوجها في تحقيق ثروة غير مشروعة دخلت وحدة العناية المركزة بمستشفى شرم الشيخ الدولي يوم الجمعة بعد أن أصيبت بأعراض ذبحة صدرية.

وكان قد صدر انذاك قرار بحبسها احتياطيا على ذمة التحقيق لمدة 15 يوما في المستشفى المحبوس به زوجها احتياطيا هو الاخر.

ويجري التحقيق مع مبارك (83 عاما) بتهم تتصل باستغلال سلطته وجني ثروة بشكل غير مشروع وكذلك مسؤوليته عن قتل متظاهرين أثناء الانتفاضة الشعبية التي استمرت 18 يوما وأطاحت به يوم 11 فبراير شباط.

وقال الجوهري للاذاعة المصرية “قدم المحامي (الموكل عنها) توكيلا غير قابل للالغاء لمساعد وزير العدل (رئيس جهاز الكسب غير المشروع) أو من ينوب عنه بتنازلها عن كل أرصدة في حساباتها سواء كانت جارية أو ودائع أو توفير أو غير ذلك لصالح الدولة ممثلة في وزارة المالية.”

وأضاف أن المبالغ التي تنازلت عنها بموجب ذلك بلغت 24 مليون جنيه.

وتابع “وقعت بالموافقة على الكشف عن جميع حساباتها بالداخل والخارج الامر الذي تكون معه ذمتها الان غير مشمولة بكسب غير مشروع.”

وقال الجوهري ان مبررات حبسها الاحتياطي انتفت لكن الحبس يمكن أن يتقرر من جديد اذا وردت “تحريات أخرى وأي معلومات عن عقارات أو حسابات بالداخل أو الخارج.

وأضاف “القضية ما زالت مفتوحة.”

وقالت قناة تلفزيونية رسمية ان مبارك سيعتذر للمصريين ويتنازل عن ممتلكاته للدولة. لكن لم تؤكد أطراف أخرى ذلك على الفور.

ويزيد هذا التقرير التكهنات بشأن مصير الزوجين اللذين تعرضا لمشاكل في القلب حال اقدام السلطات على محاولة نقل كل منهما للسجن.

واحتجز الاثنان في مستشفى شرم الشيخ الدولي بمنتجع شرم الشيخ الذي يطل على البحر الاحمر. وانتقلت أسرة مبارك الى شرم الشيخ بعد تخليه عن الحكم.

وقال محمد ياسين (26 عاما) وهو مستشار مالي “مبارك وقرينته حدثت لهما مشاكل في القلب. لا يعقل أن يكون ذلك تكرر بنفس الشكل.”

وكان مبارك أجرى في ألمانيا عملية لازالة الحويصلة المرارية وهو في الحكم العام الماضي.

وعبر مصريون عن خيبة الامل لاخلاء سبيل زوجة مبارك حتى ان كانت التحقيقات مستمرة.

وقال منصور خليل وهو صاحب مصنع “يجب حبسها. أعرف أن المصريين قلوبهم طيبة… لكن الدولة والشعب لهما حقوق. واهانة للدولة اذا شخص سرق أموالها ثم أفرج عنه.”

لكن اخرين قالوا ان سنها ووضعها السابق يجعلان من الممكن اطلاق سراحها ما دامت ردت ما أخذته من أموال.

وقال يونس عبد اللاه وهو مدير عام بشركة عامة “في سن سوزان مبارك وبعد أن وافقت على رد الاموال أعتقد أن من المناسب اخلاء سبيلها.”

وكان مصدر قضائي ذكر في وقت سابق يوم الثلاثاء أنه سيفرج عن سوزان بعد دفع كفالة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك