أوباما يلوح ب”الجزرة” للإصلاحات العربية..و يرفع “العصا” ضد التحركات الفلسطينية

أوباما يلقي كلمة بشأن السياسة الامريكية في المنطقة العربية

أوباما يلقي كلمة بشأن السياسة الامريكية في المنطقة العربية

رفض الرئيس الامريكي باراك اوباما ما وصفه بأنه جهد لعزل اسرائيل في الأمم المتحدة في سبتمبر ايلول،في إشارة إلى المساعي الفلسطينية التوجه إلى الأمم المتحدة لإعلان الدولة الفلسطينية.

وفي كلمة بشأن سياسة حكومته في الشرق الاوسط أورد اوباما تفصيلا اكبر مما سبق لمعايير ابرام اتفاق بين اسرائيل والفلسطينيين لكنه لم يصل الى حد تقديم خطة سلام امريكية رسمية.

وقال ان اي اتفاق لانشاء دولة فلسطينية يجب ان يعتمد على حدود 1967 مع مبادلات يتفق عليها الطرفان. وقال ان الالتزام الامريكي بأمن اسرائيل لا يهتز.

واضاف “بالنسبة للفلسطينيين فان جهود تجريد اسرائيل من الشرعية ستنتهي الى الفشل. والتحركات الرمزية لعزل اسرائيل في الامم المتحدة في سبتمبر لن تخلق دولة مستقلة.”

و بخصوص العالم العربي اعلن الرئيس الامريكي أن الأولوية القصوى للولايات المتحدة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا هي تعزيز الاصلاح وانها ستعارض استخدام العنف والقمع ضد المحتجين.

واضاف في كلمة بشأن السياسة الامريكية في المنطقة “نواجه فرصة تاريخية. لدينا فرصة لاظهار ان امريكا تثمن كرامة بائع متجول في تونس اكثر من القوة الغاشمة لديكتاتور.”

وقال ان مستقبل بلاده مرتبط بمستقبل الشرق الاوسط وشمال افريقيا وقال ان مزيدا من زعماء المنطقة قد يحذون حذو زعيمين تنحيا.

واضاف اوباما ان زعيم القاعدة اسامة بن لادن الذي قتلته القوات الامريكية الخاصة هذا الشهر كان قاتلا اودى بحياة كثيرين ولم يمت شهيدا وكانت افكاره مرفوضة حتى قبل قتله.

أوباما تعهد بإجهاض أي تحرك فلسطيني ضد إسرائيل في مجلس الأمن

أوباما تعهد بإجهاض أي تحرك فلسطيني ضد إسرائيل في مجلس الأمن

و فيما يخص الأزمة اليمنية أعلن أوباما أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لا بد ان يفي بالتزامه بنقل السلطة وان زعماء البحرين عليهم ان يهيئوا الظروف للحوار مع المعارضة.

وقال: “ينبغي ان تستخدم كل مواردها في الشهور القادمة لتشجيع الاصلاح في الشرق الاوسط وشمال افريقيا”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك