مليون دولار و معصم إلكتروني..القضاء الأمريكي يمتع ستروس كان بالسراح المشروط

دومينيك ستروس كان يفرك يديه بعد سماع قرار القاضي قبول الإفراج  المشروط عنه بكفالة

دومينيك ستروس كان يفرك يديه بعد سماع قرار القاضي قبول الإفراج المشروط عنه بكفالة

قرر قاضي أمريكي القضاء الأمريكي يمتع دومينيك ستروس كان بالسراح المشروط المؤقت بكفالة قدرها مليون دولار،مع ضمان بنكي قدره خمسة ملايين دولار،على أن تتولى شركة أمن خاصة معروفة حراسته في شقة يقيم فيها رفقة زوجته و ابنته في نيويورك،في القضية المتهم فيها بمحاولة اغتصاب عاملة في فندق في مانهاتن.

القرار جاء بعد دقائق من إعلان النيابة العامة أن هيئة المحلفين وجهت رسميا إلى المدير السابق لصندوق النقد الدولي  التهم رسميا بالاعتداء الجنسي والاحتجاز ومحاولة اغتصاب عاملة تنظيف في فندق.

و نجح دفاع المرشح المفضل للفرنسيين للأنتخابات الرئاسية المقبلة،نجح في إقناع القاضي بشروط السراح المؤقت التي تتضمن الكفالة الكبيرة و وضع معصم إلكتروني في يديه،إضافة إلى تجهيز البيت الذي سيقيم فيه بكاميرات مراقبة.

و حذرت النيابة العامة التي اعترضت على القرار حسب ما مصادر الدولية في عين المكان،حذرت من فرار ستروس كان إلى فرنسا أو لجوءه إلى السفارة الفرنسية في الولايات المتحدة.

و حددت المحكمة الأمريكية موعدا جديدا لمتابعة فصول محاكمة المدير السابق لصندوق النقد الدولي في السادس من شهر يونيو المقبل.

ومثل ستروس-كان بعد الظهر امام المحكمة الجنائية في منهاتن بحضور زوجته واحدى بناته.

وقال المدعي العام امام المحكمة ان هيئة المحلفين قررت في تصويت سري توجيه التهم بعد الاستماع الى الضحية وهي مهاجرة غينية في الثانية والثلاثين من عمرها. وكان امام الهيئة حتى مساء الجمعة لاتخاذ القرار.

وقال القاضي مايكل اوبوس انه يمكن الافراج عن ستروس كان (62 عاما) بكفالة مليون دولار نقدا ووضعه رهن الاعتقال المنزلي على مدى 24 ساعة مع مراقبة الكترونية وهي شروط اقترحها محاموه.

وقال القاضي ايضا انه لا بد من وجود حارس مسلح طول الوقت مع ستروس كان، وعلى نفقته مع اصدار صك ضمان بمبلغ خمسة ملايين دولار.

ستروس كان يتحدث إلى محاميه خلال الجلسة

ستروس كان يتحدث إلى محاميه خلال الجلسة

وكان ستروس-كان اعتقل السبت في مطار نيويورك وهو في طائرة لشركة اير فرانس تستعد للاقلاع الى باريس.

واستقال ستروس-كان (62 عاما) من منصبه كمدير لصندوق النقد الدولي الذي كان يشغله منذ 2007، في رسالة الخميس انكر فيها كل التهم الموجهة اليه.

وردا على طلب محاميه الافراج عنه بكفالة قدرها مليون دولار، قال مدع اميركي امام محكمة نيويورك ان لديه “اسبابا جيدة للهرب” في حال اجابة طلبه.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك