القوات السورية تقتل 21 متظاهرا..و الدبابات تداهمُ بلدة معرة النعمان شمال غرب سوريا

الدبابات السورية تتزين بصور الأسد قبل الفتك بالمتظاهرين

الدبابات السورية تتزين بصور الأسد قبل الفتك بالمتظاهرين

أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان 21 محتجا على الاقل قتلوا، بعدما فتحت قوات الامن السورية النار اثناء احتجاجات مؤيدة للديمقراطية.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد “يجب ان يتوقف القتل. يجب السماح بدخول محققين مستقلين الى البلاد.” واضاف ان اغلب القتلى سقطوا في مدينة حمص بوسط البلاد وفي بلدة معرة النعمان في الشمال الغربي.

و قالت المحامية النشطة في الدفاع عن حقوق الانسان رزان زيتونة ان قوات سورية مدعومة بالدبابات داهمت بلدة معرة النعمان في شمال غرب البلاد، لتفريق متظاهرين يطالبون بالديمقراطية.

وقالت المحامية ان السكان يتحدثون عن سقوط ثلاثة قتلى لم تتح أسماؤهم بعد.

واضافت أن ما لا يقل عن عشرة مدنيين لم يتم الحصول على اسمائهم قتلوا عندما أطلقت قوات الامن الرصاص على المظاهرات ضد حكم حزب البعث التي شهدتها بلدان ومدن اخرى في انحاء سوريا.

وتبعد معرة النعمان نحو 60 كيلومترا الى الجنوب الشرقي من حلب ثاني اكبر المدن السورية حيث اقتصرت الاحتحاجات في أغلبها على الحرم الجامعي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. Yassine:

    إنه جيش الحاكم، إنه جيش السلطان المعصوم من الخطأ، وهؤلاء الحكام يقودون حربا على شعوبهم من البحرين مرورا عبر سوريا و اليمن، وصولا إلى ليبيا.أين هي قوى الممانعة، فعلا إنها قوى تدعم إسرائيل من تحت الطاولة، و اخر دعواي “اللهم دمر الحكام و شتت جيشهم”.

    تاريخ نشر التعليق: 20/05/2011، على الساعة: 23:52

أكتب تعليقك