هل هي مقدمة لغزو بري ؟..فرنسا ترسلُ مروحياتٍ مقاتلة إلى ليبيا للإقتراب من الأرض

مروحية فرنسية مهاجمة من نوع تيغري أرسلت فرنسا منها أعدادا كبيرا إلى ليبيا للإقتراب من الأرض

مروحية فرنسية مهاجمة من نوع تيغري أرسلت فرنسا منها أعدادا كبيرا إلى ليبيا للإقتراب من الأرض

أعلن مصدر دبلوماسي فرنسي أن فرنسا ودولا أخرى في التحالف الذي يقوده حلف شمال الاطلسي تعتزم نشر طائرات هليكوبتر في ليبيا في مسعى لزيادة الضغط على قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.

وفي وقت سابق ذكرت صحيفة لوفيغارو ان 12 طائرة شحنت الى ليبيا على متن حاملة الطائرات الهليكوبتر الفرنسية تونير في 17 مايو ايار ،في مسعى لتكثيف الهجمات على قوات القذافي وكسر الجمود في القتال الدائر منذ ثلاثة شهور بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة التي تحاول الاطاحة بحكم القذافي المستمر منذ أكثر من 40 عاما.

وقال المصدر الدبلوماسي الفرنسي “ليست طائرات هليكوبتر فرنسية فقط…انه تحرك منسق من جانب التحالف.”

وقوضت حملة القصف الجوي التي يشنها حلف الاطلسي مدرعات القذافي لكن ليس بالقدر الكافي لانهاء الجمود. وعلى الرغم من ان طائرات الهليكوبتر ستسهل ضرب أهداف في المدن او كامنة الا انها ستكون أكثر عرضة لنيران قوات القذافي الارضية.

ورفض تيري بوركار المتحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية تأكيد صحة التقرير لكنه قال ان الحاملة غادرت قاصدة البحر المتوسط في 17 مايو.

ونقلت صحيفة لوفيغارو عن مصدر مطلع قوله “استخدام المروحيات من على متن تونير أحد سبل الاقتراب أكثر من الارض.”

وتدعم فرنسا وبريطانيا وغيرهما من الدول الاوروبية المعارضة الليبية وكانت الطائرات الفرنسية أول طائرات تقصف قوات القذافي في مارس اذار بعد قرار الامم المتحدة الذي أجاز التدخل لحماية المدنيين.

وشنت الغارات الجوية التي يقودها الان حلف شمال الاطلسي بينما كانت قوات القذافي تتقدم نحو بنغازي بعد أن توعد الزعيم الليبي بسحق المعارضة “دون رحمة.”

ويرفض عدد كبير من دول حلف الاطلسي تجاوز قرار الامم المتحدة فرض حظر جوي على ليبيا بشن هجمات على قوات القذافي رغم ضغط فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة التي تريد تنحية القذافي عن السلطة.

وصرح متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية بأنه “لا توجد خطط لنشر طائرات هليكوبتر هجومية” في ليبيا.

وقضت الحملة الجوية على قدرة القوات الحكومية على مهاجمة المعارضة لكن تقدم مقاتلي المعارضة توقف أيضا.

وطبقا لمصدر لوفيغارو يمكن للقوات الفرنسية الخاصة العاملة في ليبيا لتحديد الاهداف التي يمكن لطائرات الحلف ان تقصفها منذ بدء الهجمات الجوية ان تعزز وتنشر لتوجيه هجمات المروحيات.

وذكر المصدر الفرنسي انه يجب الا تعتبر هذا الخطوة جزءا من استراتيجية لاستخدام القوات البرية في الصراع.

ويقول محللون ان حلف شمال الاطلسي ربما لا يكون امامه خيار سوى تصعيد حملته الجوية في ليبيا واستخدام المروحيات ونيران البحرية لوقف اراقة الدماء خاصة في مدينة مصراتة المحاصرة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. Abu Ahmad:

    No doubt that the West and NA have decided sincerely to do the following; Remove Al Qathfi forever from political life and may be from this life which come s first, and to destroy all the recent Libyan war machine, this will help to plan from now the expenses for the new Libya to start buying the new weapons from the West and to waste its fortunes to keep Western Europe and NA making money. This game is the reality of the modern powerful world presented by the Noisy Sarkuzi and the Harvard’s graduate the kicking RedBull Obama

    تاريخ نشر التعليق: 27/05/2011، على الساعة: 19:38

أكتب تعليقك