الرمادُ يعطلُ الملاحة الأوروبية..بركان إسلندا يتسبب في إلغاء أكثر من 252 رحلة جوية

بركان إسلندا يأبى أن يهدئ من روعه و ينفث المزيد من الرماد و السحب

بركان إسلندا يأبى أن يهدئ من روعه و ينفث المزيد من الرماد و السحب

أعلنت المنظمة الاوروبية لسلامة الطيران يوروكونترول عن الغاء 252 رحلة بسبب عبور سحابة الرماد البركاني المنبعث من بركان غريمسفوتن الايسلندي فوق اسكتلندا وشمال ايرلندا.

وقال براين فلين رئيس العمليات في المنظمة التي تتخذ مقرا لها في بروكسل على موقع تويتر “قامت معظم شركات الطيران بالغاء رحلات اليوم, 252 رحلة” مضيفا ان “اجزاء من سحابة الرماد ستغطي اسكتلندا وشمال ايرلندا اليوم” الثلاثاء.

واضاف ان “السحابة ستبلغ مساء جنوب الدول الاسكندينافية والدنمارك وبعض اجزاء شمال المانيا”.

وتابع “ثم تتجه السحابة جنوبا لتصل الى فرنسا واسبانيا لكن من الصعب التكهن بالتوقيت”.

واوضح ان نادي برشلونة يترقب ايضاحات من منظمة يوروكونترول حول اتجاه السحابة لمعرفة ما اذا كان سيتمكن من المشاركة في نهائي دوري ابطال أوروبا لكرة القدم على ملعب ويمبلي في لندن مع مانشستر يونايتد.

وحددت ثلاث مناطق زرقاء ورمادية وحمراء, لتفادي شلل الاجواء الاوروبية بعد ثوران بركان غريمسفوتن الايسلندي في نيسان/ابريل 2010. وفي وقت سابق كانت اجراءات السلامة تقضي باغلاق المجال الجوي للبلد الذي تصل اليه سحابة الرماد.

ووضعت استكلندا في المنطقة الحمراء وايرلندا في المنطقة الزرقاء.

وباستثناء اسكتلندا كانت مطارات بريطانيا تعمل بشكل طبيعي حسب ما اعلنت صباح الثلاثاء الهيئة البريطانية للملاحة الجوية.
واعلنت هيئة الطيران المدني في ايرلندا ان المجال الجوي يبقى مفتوحا.

واعلنت الشركة التي تشغل مطارات افينور النروجية ان الرماد بلغ صباح الثلاثاء جنوب غرب النروج لكنه لم يحدث على الفور سوى خلل بسيط في حركة الملاحة.

وثار السبت البركان غريمسفوتن الذي يقع على جبل فاتنايوكول الجليدي جنوب شرق ايسلندا ويعتبر اكثر البراكين نشاطا في البلاد حيث انه ثار تسع مرات بين 1922 و2004.

وتسبب ثوران البركان في تكون سحابة ضخمة من الدخان والرماد سرعان ما وصلت الى ارتفاع عشرين كيلومترا قبل ان تنخفض الاحد لتتراوح ما بين 10 و15 كلم من العلو.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك