الكبار في دوفيل يخصصون 20 مليار دولار..لدعم الإنتفاضات العربية و تونس و مصر

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يتحدث في دوفيل رفقة نظيره الأمريكي باراك أوباما

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يتحدث في دوفيل رفقة نظيره الأمريكي باراك أوباما

تعهد زعماء مجموعة الثماني في قمتهم في دوفيل، بمساندة الديمقراطيات العربية الوليدة وفقا لبيان من المقرر أن يصدر عن قمتهم المنعقدة في منتجع دوفيل بشمال فرنسا.

وأفادت نسخة من البيان الختامي قبل صدوره “التغيرات الجارية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا تاريخية ويمكنها أن تفتح الباب أمام نوع التحول الذي حدث في وسط وشرق أوروبا بعد سقوط حائط برلين.

“نحن أعضاء مجموعة الثماني نؤيد بقوة طموحات الربيع العربي وكذلك طموحات الشعب الإيراني.

“ونرحب بقرار السلطات المصرية طلب مساعدة من صندوق النقد الدولي وبنوك التنمية متعددة الأطراف وطلب تونس لقرض مشترك منسق لتنفيذ سياسة التنمية.

“وفي هذا السياق يمكن لبنوك التنمية متعددة الأطراف أن تقدم ما يزيد على 20 مليار دولار تشمل 3.5 مليار يورو من بنك الاستثمار الأوروبي لمصر وتونس في الفترة من 2011 إلى 2013 لدعم جهود الإصلاح المناسبة.

“أعضاء مجموعة الثماني في وضع يؤهلهم بالفعل لتعبئة تأييد ثنائي مستدام لدعم هذه الجهود. ونرحب بالمساندة الثنائية من شركاء آخرين منهم دول في المنطقة.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك