بريطانيا تستخدمُ قنابلَ خارقة للتحصينات..لاختراق الخرسانةِ المسلحةِ لمخابئ القذافي

قنابل خارقة للتحصينات ستستخدمها القوات البريطانية في ليبيا لتدمير مراكز القيادة الرئيسية للقذافي

قنابل خارقة للتحصينات ستستخدمها القوات البريطانية في ليبيا لتدمير مراكز القيادة الرئيسية للقذافي

قرر سلاح الجو الملكي البريطاني المشارك في الحرب الغربية على ليبيا،استخدام قنابل خارقة للتحصينات لتدمير مراكز القيادة الرئيسية للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي و خابئه المحصنة.

و كشفت صحيفة ميل أون صندي البريطانية أن قنابل “بيفواي” المحسنة والموجهة بالليزر يبلغ طول الواحدة منها نحو أربعة أمتار ومصصمة لاختراق الخرسانة المسلحة، وسيتم نشرها في غضون أيام مع مقاتلات تايفون وتورنادو البريطانية التي تنفذ عمليات في اطار مهمة منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) ضد قوات القذافي من قاعدتها الجوية جيويا ديل كولي في ايطاليا.

واضافت أن قنابل بيفواي استخدمت في غزو العراق عام 2003، وهي دقيقة بحيث يمكن توجيهها من خلال فتحات التهوية في المباني من مسافة تصل إلى نحو 16 كيلومتراً.

واشارت الصحيفة إلى أن استخدام القنابل الخارقة للتحصينات في ليبيا جاء بعد أيام من اعلان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ارسال مروحيات (أباتشي) لمهاجمة المنشآت العسكرية الرئيسية للعقيد القذافي.

و أعلنت بريطانيا الأسبوع الماضي أنها سترسل في غضون الأيام القليلة المقبلة أربع مروحيات هجومية من طراز أباتشي إلى ليبيا للمشاركة في العمليات الجوية لحلف الأطلسي، فيما كشف رؤساء الأجهزة الأمنية البريطانية أن القذافي يختبئ في مشفى مختلف كل ليلة لتفادي قنابل مقاتلات منظمة حلف الناتو والقتلة الليبيين.

وذكرت تقارير صحفية أن معلومات استخباراتية جمعها جواسيس بريطانيون وامريكيون وفرنسيون الأسبوع الماضي “تقترح بأن القذافي أصبح مذعوراً جداً ومقتنعاً بأن أعضاء بارزين في مؤسسته العسكرية يخططون لاغتياله، وتخلى عن الاقامة في مراكز القيادة المحصنة والمنازل الآمنة ولجأ إلى المستشفيات”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك