مقتل أكثر من 53 متظاهرا يمنيا في يوم واحد..في إطلاق نار عشوائي للشرطة في تعز

قوات الرئيس علي صالح تأبى وقف فتكها بالمتظاهرين

قوات الرئيس علي صالح تأبى وقف فتكها بالمتظاهرين

أعلنت مصادر طبية ان ثلاثة قتلى سقطوا بعد أن أطلقت قوات يمنية ذخيرة حية على محتجين في مدينة تعز الجنوبية لتفريق تجمع حاشد يطالب بانهاء حكم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح المستمر منذ ثلاثة عقود من الزمان.و بذلك ترتفع حصيلة القتلى إلى 53 متظاهرا مدنيا.

و كان مصدر طبي قد أعلن أن 50 شخصا على الاقل قتلوا بعد أن فتحت قوات الرئيس اليمني علي عبد الله صالح النيران على محتجين في مدينة تعز بجنوب اليمن.

وتابع من مستشفى ميداني في المدينة أن من المرجح أن يزيد عدد القتلى مضيفا أن مئات أصيبوا.

بدورها أعلنت نافي بيلاي مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان ان تقارير تفيد بسقوط أكثر من 50 قتيلا في مدينة تعز اليمنية في يوم واحد،على أيدي القوات اليمنية التي تحاول كبح التجمعات الحاشدة المناهضة للحكومة.

وتابعت في كلمة على الانترنت التقطت في دبي “تلقى مكتب حقوق الانسان التابع للامم المتحدة تقارير لم يتسن التأكد بعد من صحتها بشكل كامل تفيد بمقتل أكثر من 50 محتجا منذ يوم الاحد في تعز بأيدي الجيش اليمني والحرس الجمهوري وعناصر أخرى مرتبطة بالحكومة.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!
وسوم: ,

أكتب تعليقك