الثَالِثُ مِن أغُسطُس مَوْعِدُ مُحاكمة مُبارَك و نَجليه..و الحُكمُ ضِّدهُمْ قد يَصِلُ إلى الإعدام

صورة من تركيب الدولية للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك و نجليه علاء و جمال

صورة من تركيب الدولية للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك و نجليه علاء و جمال

حدد القضاء المصري يوم الثالث من شهر أغسطس المقبل،موعدا للبدء في محاكمة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك و نجليه علاء و جمال مبارك بتهم قتل متظاهرين و استغلال النفوذ و الرشوو في قضية قد يواجهون فيها حكما بالإعدام.

و قال مصدر قضائي مصري ان محكمة استئناف القاهرة حددت جلسة الثالث من أغسطس /آب المقبل لمحاكمة الرئيس السابق حسني مبارك وابنيه علاء وجمال ورجل الاعمال حسين سالم أمام محكمة جنايات شمال القاهرة.

وكانت النيابة العامة أمرت في الاسبوع الماضي بإحالة مبارك وابنيه وسالم الذي كان مقربا منه للمحاكمة بتهم تتعلق بقتل متظاهرين واستغلال النفوذ بالنسبة لمبارك واستغلال النفوذ بالنسبة لولديه والرشوة بالنسبة لسالم الذي تقول صحف محلية انه غادر البلاد.

ومبارك وعلاء وجمال محبوسون على ذمة القضية. ومبارك (83 عاما) محتجز تحت العلاج في مستشفى شرم الشيخ الدولي بينما ينزل ابناه في سجن مزرعة طرة بجنوب القاهرة.

وقال المصدر ان محكمة استئناف القاهرة حددت مجمع المحاكم بضاحية القاهرة الجديدة لعقد جلسات المحاكمة.

ويتوقع مراقبون احتشاد عدد من مصابي المظاهرات التي أسقطت مبارك في فبراير شباط الماضي والنشطاء قرب المحكمة خلال عقد الجلسة.

وقالت النيابة العامة يوم الثلاثاء ان صحة مبارك لا تسمح بنقله من المستشفى.

ومنذ أسابيع تدرس النيابة العامة ووزارة الداخلية نقل مبارك الى مستشفى سجن طرة الذي قال أطباء مرارا انه غير مجهز لحالة مبارك الصحية.

ومن الممكن أن تتحسن صحة مبارك حتى موعد الجلسة لكن ليس معروفا على الفور ان كان ممكنا تجهيز مستشفى السجن لنقله اليه.

ونقل مبارك الى مستشفى شرم الشيخ الدولي الشهر الماضي خلال أول جلسة استجواب له لتعرضه لمرض في القلب.

وقال تقرير رسمي ان أكثر من 846 متظاهرا قتلوا وأصيب أكثر من ستة الاف اخرين في الاحتجاجات التي استمرت لمدة 18 يوما.

ويمكن أن يصدر حكم باعدام مبارك اذا أدين بتهمة قتل المتظاهرين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك