ملكُ الأردن يأمرُ بالإفراج عن صحافي معتقل

الصحافي الأردني علاء الفزاع اعتقل بسبب مقالاته قبل أن يتدخل الملك لإطلاق سراحه

الصحافي الأردني علاء الفزاع اعتقل بسبب مقالاته قبل أن يتدخل الملك لإطلاق سراحه

أفرجت محكمة أمن الدولة الأردنية عن ناشر موقع الكتروني بعد ساعات من توقيفه، وذلك بناء على أوامر مباشرة من الملك عبد الله الثاني، على ما أفاد مصدر قضائي.

وكان مدعي عام محكمة أمن الدولة اتخذ قرارا بتوقيف الصحافي علاء الفزاع، ناشر الموقع الإخباري الإلكتروني “خبر” لمدة 14 يوما على ذمة التحقيق، على اثر شكوى بحقه لنشره أخبار تتعلق بقضية سفر رجل الاعمال المحكوم بقضية فساد خالد شاهين.

وقبيل الإفراج عن الفزاع كان عشرات الصحافيين الاردنيين قد اعتمصوا أمام مقر نقابيتهم للإحتجاج على قرار توقيف الفزاع مطالبين بوضع حد للإنتهاكات التي يتعرض لها الصحافيون.

كما أدانت العديد من المنظمات الحقوقية والهيئات المعنية بالدفاع عن الحريات الصحافية قرار توقيف الفزاع.

وكان الملك عبد الله الثاني قال خلال لقاء جمعه برؤساء تحرير الصحف اليومية  “ممنوع توقيف الصحافيين في قضايا المطبوعات والنشر، أنني لا أرى أي سبب لتوقيف صحافي لأنه كتب شيئا”، لافتا في ذات الوقت إلى حق المواطن في اللجوء إلى القضاء في حال تعرضه للإساءة عبر وسائل الإعلام”.

وتمنع بنود في قانون الصحافة توقيف الصحافيين بقضايا النشر ومحاكمتهم أمام محكمة أمن الدولة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك