مؤتمرُ المعارضةِ السورية في أنطاليا التركية..يدعو الأسد الى الاستقالة الفورية

جانب من اليوم الأخير من مؤتمر المعارضة السورية في أنطاليا التركية

جانب من اليوم الأخير من مؤتمر المعارضة السورية في أنطاليا التركية

دعا مؤتمر المعارضة السورية المنعقد في انطاليا في بيانه الختامي الرئيس السوري بشار الاسد الى “الاستقالة الفورية” والى “تسليم السلطة الى نائبه”, مكررا عزمه العمل على “اسقاط النظام”.

و انتخب المشاركون في المؤتمر  “هيئة وطنية” تتألف من 31 عضوا تضم ممثلين عن المشاركين في الحدث.

وتنافست في هذه الانتخابات لائحتان الاولى من دون اسم تضم اربعة اشخاص من الاخوان المسلمين واربعة من اعلان دمشق واربعة من الاكراد واربعة من العشائر، في حين خصصت المقاعد الباقية للشبان.

في حين تقدمت اللائحة الثانية تحت اسم “المستقلون”.

ونالت اللائحة الاولى نحو 80 بالمئة من الاصوات في حين نالت اللائحة الثانية 20 بالمئة.

وقال بيان ختامي أصدره 300 عضو في ختام يومين من الاجتماعات في تركيا ان الاعضاء ملتزمون بمطالب الشعب السوري باسقاط النظام ودعم ثورة الشعب من أجل الحرية والكرامة.

وشارك في الاجتماعات جماعات معارضة ونشطاء وشخصيات مستقلة بعضها من داخل سوريا.

واضاف البيان ان المعارضة السورية ترفض أي تدخل خارجي لاسقاط الاسد وان الثورة في سوريا حركة وطنية لاتستهدف تقويض اي طائفة في إشارة الي الاقلية العلوية التي ينتمي اليها معظم النظام الحاكم وجهاز الامن

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك