أنباءٌ عن نقلِ صالح إلى السعودية للعلاج..نفيٌ من الرياض و توترٌ أمني في صنعاء

الرئيس اليمني علي عبد الله صالح

الرئيس اليمني علي عبد الله صالح

كشف مصدر قريب من الاسرة الحاكمة السعودية أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لم يغادر اليمن متجها الى المملكة العربية السعودية بعد أن أشار تقرير اعلامي الى أنباء تفيد بتوجهه الى المملكة للعلاج.

وأجاب ردا على سؤال ما اذا كان صالح موجودا في السعودية بالنفي.

وأضاف طالبا عدم نشر اسمه أن صالح ما زال في اليمن وليست لديه نية لمغادرة البلاد.

و نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر يمنية قولها إن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح توجه الى السعودية للعلاج بعد أن أصيب في هجوم على قصر الرئاسة في صنعاء .

ولكن نائب وزير الاعلام اليمني أعلن أن هذا النبأ عار عن الصحة وقال ان صالح ما زال في اليمن.

و نقل مسؤولون يمنيون أصيبوا في محاولة اغتيال الرئيس اليمني إلى المملكة العربية السعودية لتلقي العلاج في أحد مستشفياتها.

و كان مصدر طبي سعودي أعلن أن عددا من المسؤولين اليمنيين الذين أصيبوا في هجوم على قصر الرئاسة يوم الجمعة نقلوا الى المملكة العربية السعودية للعلاج.

وأضاف أن رئيسي مجلسي النواب والشورى ونائب رئيس الوزراء ومسؤولين اخرين نقلوا دون ذكر المزيد من التفاصيل عن حالة المسؤولين.

وذكرت تقارير اعلامية في تلفزيونات عربية أن نائب رئيس الوزراء أصيب بجروح بالغة عندما تعرض القصر لهجوم بالقذائف.

وأفادت وسائل اعلام رسمية يمنية أن الرئيس علي عبد الله صالح مني باصابات طفيفة وأن سبعة أشخاص قتلوا.

و توجه صالح بكلمة صوتية إلى اليمنيين عبر التلفزيون الحكومي،حيث كان يتحدث بصعوبة و بدا أنه منهك و يبذل مجهوذا لتظهر كلمته عادية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك