السجن 30 عاما لوزير مالية مصر السابق

وزير المالية المصري السابق يوسف بطرس غالي

وزير المالية المصري السابق يوسف بطرس غالي

أدانت محكمة مصرية غيابيا وزير المالية المصري السابق يوسف بطرس غالي بالسجن ثلاثين عاما وعزله من وظيفته،بعد اتهمامه في واقعة اتهامه باستغلال نفوذ وظيفته، وتسخير العاملين بوزارة المالية وأجهزة الحاسب الآلي والطابعات الموجودة بالوزارة لدعاياه الانتخابية، ونقلهم إلي مقره الانتخابي بشبرا.

و اتهم غالي الموجود في حالة فرار بالتحفظ على سيارات الجمارك، والإضرار عمداً بأموال ومصالح ذوي الشأن من مالكي السيارات الخاصة المودعة لدى مصلحة الجمارك، وتصرفه في هذه السيارات من دون موافقة مالكيها بتخصيص 6 سيارات منها لاستخدامه الشخصي 96 سيارة لجهات أخرى بقيمة إجمالية مقدارها خمسة وثلاثون مليون جنيه مصري.

وغالي هو رابع وزير في حكومة الرئيس المصري السابق حسني مبارك يصدر ضده حكم بالسجن والغرامة في قضايا فساد بعد وزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي ووزير السياحة السابق زهير جرانة ووزير الاسكان الاسبق أحمد المغربي.

وغادر غالي الذي كان مقربا من جمال مبارك نجل الرئيس السابق البلاد خلال الانتفاضة الشعبية التي أسقطت مبارك في فبراير شباط الماضي.

وقال مصدر ان النيابة العامة أحالت غالي الى المحاكمة في القضية بتهمة “الاضرار العمدي بالمال المملوك لجهة عمله والتربح لنفسه ولغيره بالاستيلاء على السيارات (الخاصة) المودعة بالجمارك وعددها 102 سيارة.”

وأضاف أن أصحاب السيارات كانوا أبلغوا النائب العام المستشار عبد المجيد محمود بالاستيلاء على عليها من الجمارك خلال قيامهم باجراءات تخليصها.

وتتقاضى الحكومة جمارك بنسبة عالية على السيارات المستوردة خاصة السيارات الفارهة.

وقالت صحف محلية ان غالي قدم بعض السيارات المستولى عليها من الجمارك لمساعدين وأصدقاء له.

وقال المصدر ان التحقيق والمحاكمة أثبتا صدق ما جاء في بلاغات المواطنين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك