نحو 28 قتيلا في “جمعة العشائر” السورية..و الجيش يقصفُ جسر الشغور بالمدفعية

الجيش السوري يدخل جسر الشغور لسحق المظاهرات السلمية بالحديد و النار

الجيش السوري يدخل جسر الشغور لسحق المظاهرات السلمية بالحديد و النار

أعلنت جماعة نشطاء ان قوات الامن السورية قتلت 28 محتجا حين اطلقت ذخيرة حية على مظاهرة مطالبة باللديمقراطية في سوريا يوم الجمعة التي أطلق عليها المتظاهرون “جمعة العشائر”.

وقالت لجان التنسيق المحلية في بيان ان اعمال القتل حدثت في سهل حوران مهد الانتفاضة ضد حكم حزب البعث وفي دمشق ومدينة اللاذقية الساحلية وفي محافظة ادلب الشمالية الغربية وهي احدث منطقة نشرت فيها القوات والدبابات لقمع الاحتجاجات.

وقال ناشطون حقوقيون ان قوات الامن اطلقت النار على تظاهرة كبيرة في معرة النعمان في محافظة ادلب على بعد 330 كلم شمال دمشق، ما ادى الى سقوط 11 قتيلا على الاقل. وقتل ستة اشخاص في اللاذقية (غرب) عندما اطلقت قوات الامن النار على تظاهرة في هذه المدينة الساحلية، بحسب رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن.

واضاف المصدر ان متظاهرين قتلا برصاص اطلق من الية عسكرية في بصرى الحرير بمحافظة درعا مهد الاحتجاجات جنوب سوريا. كما قتل ثلاثة مدنيين في حي القابون في دمشق بعد تظاهرات ليلية تم خلالها احراق صورة للرئيس بشار الاسد، بحسب تسجيل مصور بثه ناشطون حقوقيون.

كذلك اشار المرصد السوري لحقوق الانسان الى سماع اطلاق نار في مدينة حمص (شمال) ثالث مدن البلاد حيث تظاهر الاف المعارضين للنظام متحدين قمع السلطات.

ومن المناطق الكردية في الشمال الى مدينتي دير الزور وابو كمال في وسط شرق البلاد مرورا بالعاصمة دمشق، حض الناشطون المؤيدون للديموقراطية الذين دعوا لهذه التظاهرات عبر موقع فيسبوك، العشائر على الانتفاض في وجه النظام ودعوا الى الدفاع عن مدينة جسر الشغور التي شهدت مقتل العشرات شمال غرب سوريا،و قصفها الجيش بالمدفعية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. يوسف:

    لا يمكن للجيش قصف المتظاهرين لان ما تتكلمون عنه ليس مظاهره ولا حتى اعتصام ماترونه عمل ارهابي وتخريب للمنشأة الحكوميه والعامه ونحن كاشعب سوري لا نقبل ولن نقبل ابدا هكذا كلام على الجيش ونحن مع الجيش في قصف وضرب هكذا اناس لايعرفون لماذا هم في الشارع

    تاريخ نشر التعليق: 16/06/2011، على الساعة: 17:39

أكتب تعليقك