غوقة :” لدينا قتلى و أسرى جزائريون و أدلة تدينُ الجزائر بدعم القذافي عسكريا “

عبد الحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا

عبد الحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا

أعلن نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا عبد الحفيظ غوقة ان المجلس لديه “معلومات موثقة ومستندات” تدين الجزائر في دعمها لنظام العقيد القذافي من خلال ارسال مرتزقة، رغم تأكيده ان العلاقات بين الجزائر والمجلس الانتقالي ستصبح “اقوى” في الايام القادمة.

وقال عبد الحفيظ غوقة في مقابلة نشرتها صحيفة الشروق الجزائرية “نحن لدينا معلومات موثقة ومستندات تفيد بأن طائرات عسكرية تنتمي الى الطيران الجزائري قامت برحلات يومية الى أربعة مطارات عسكرية منها مطار سبها ومعيتيقة وبنينة”.

وتساءل “ما الذي كانت تفعله تلك الطائرات في اوج وذروة الاحداث الليبية؟”.

وتابع ” نحن لدينا قتلى جزائريون معروفون بالاسم كانوا ضمن كتائب القذافي يقاتلون الشعب الليبي، وكذلك أسرى ضمن آلاف الأسرى من مختلف الدول العربية والمجاورة”.

ونفت الجزائر مرارا عبر وزارة الخارجية هذه الاتهامات واتهم رئيس الوزراء احمد اويحيى المغرب بترويجها.

وقال احمد اويحيى ان “اللوبي الرسمي لجيراننا في المغرب يقيم قيامة في واشنطن باننا نرسل مرتزقة واسلحة نحو الجارة ليبيا”.

وردا على ذلك قال غوقة ” نحن لم نصدق ادعاءات مغربية مهما كان نوعها، ولا نعتمد على أي معلومات تأتي من المغرب أو أمريكا، بل نملك مستندات حول دخول سيارات رباعية الدفع من الجزائر لمساندة كتائب القذافي,،طائرات عسكرية، أسرى… لا نفتري على أحد”.

وكان قائد القيادة الاميركية لافريقيا (افريكوم) الجنرال كارتر هام برأ ايضا الجزائر من هذه التهم.

و أخذ غوقة على الجزائر غموض موقفها وعدم ادانتها ما يتعرض له الشعب الليبي على يد نظام القذافي، واعتبر ذلك “غير مفهوم”.

وقال “يؤسفنا أن بعض الأشقاء العرب أيدوا القذافي في إبادة شعبه، واستغربنا موقف بعض الدول العربية ومنها الجزائر التي بقي موقفها غير مفهوم على الاطلاق، تجاه ابادة همجية تتعرض لها ليبيا”.

ويأمل غوقة في الحصول على دعم الجزائر “قريبا وقبل سقوط القذافي”، مبديا ثقته بان العلاقات بين الطرفين “ستصبح اقوى في الايام القليلة القادمة”.

وقال غوقة “نحن لا نريد اختلاق عداوة مع أي بلد كان فما بالك ببلد شقيق وجار مثل الجزائر”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. القماري:

    والله اذا كان حبيتوا الحرب يا مجلس الخونة فنحن لها تاسرون جزائرين عمال ابرياء ثم تدعون انهم مرتزقة والله لا تردعكم الا الجزائر يا سفهاء يا عملاء

    تاريخ نشر التعليق: 12/06/2011، على الساعة: 20:47
  2. Abu Ahmad:

    After listening to the poor quality report from Al Jazira in the Democratic republic of Qatar, I think that the new coming Arabic regimes are the worst from the worst list and the poor Arabic public will pay more years of misery and mismanagements.

    تاريخ نشر التعليق: 10/06/2011، على الساعة: 23:19
  3. mohamed:

    الان انكشف الكدابون الجزائريون ..ابوقطاية …او يحيى…بلخير..الدين يتهمون دائما المغرب ..باكاديب باطلة منها الترويج لاخبار دعم الجزائر لاب البوريزاريو ….القدافي..لان الجزائر لاتقدر وحدها على رعاية ابن القدافي البوليزاريو

    تاريخ نشر التعليق: 10/06/2011، على الساعة: 16:55

أكتب تعليقك