لعبةُ العقيد تحتَ قَصفِ طائرات الناتو..هوايةُ لعبِ الشطرنج و احترافيةُ التمسكِ بالسلطة

القذافي يلعب الشطرنج مع رئيس الإتحاد الدولي للشطرنج الروسي كيرسان ايليومجينوف

القذافي يلعب الشطرنج مع رئيس الإتحاد الدولي للشطرنج الروسي كيرسان ايليومجينوف

بث التلفزيون الليبي مشاهد ظهر فيها العقيد معمر القذافي يلعب الشطرنج مع رئيس الإتحاد الدولي للشطرنج، الروسي كيرسان ايليومجينوف.

وجرت المباراة بحضور محمد القذافي، الإبن البكر للزعيم الليبي، والذي يرأس اللجنة الأولمبية الليبية ويدير قطاع الإتصالات في ليبيا.

وظهر القذافي مرتدياً عباءة بنية اللون ونظارات شمس سوداء، وبدت خلفه شاشة تبث برنامجاً للتلفزيون الليبي يحمل تاريخ 12 مايو 2011. ولم يوضح التلفزيون من الذي فاز في نهاية الجولة.

وكان ايليومجينوف أعلن لوكالة أنترفاكس في اتصال هاتفي من طرابلس، حيث يقوم بزيارة رسمية بصفته رئيساً للإتحاد، أن القذافي أكّد له أنه لا يعتزم التخلي عن السلطة ومغادرة البلاد.

وقال ايليومجينوف إن “اللقاء استمر زهاء ساعتين، لقد لعبت الشطرمج مع القذافي”، مضيفاً أن “القذافي قال لي أنه لا يعتزم مغادرة ليبيا، مشدداً على أن ليبيا وطنه، وأنها الأرض التي قتل فيها أبناؤه وأحفاده. لقد قال أيضا إنه لا يفهم أي منصب عليه أن يتخلى عنه”.

وأضاف القذافي بحسب ايليومجينوف “أنا لست رئيس وزراء ولا رئيساً ولا ملكاً. أنا لا أشغل أي منصب في ليبيا. لهذا السبب ليس علي التخلي عن أي منصب”، وذلك في الوقت الذي تطالب فيه الدول الغربية ومعها روسيا الزعيم الليبي بالتخلي عن السلطة.

وفي مقابلة أخرى مع إذاعة كومرسانت.أف.أم الروسية، قال رئيس الإتحاد الدولي للشطرنج أن اجتماعه مع القذافي “لم يجر في حصن بل في أحد المباني الإدارية في العاصمة” الليبية.

وأكّد رئيس الإتحاد الدولي للشطرنج أنه واثق من ان الأوضاع ستكون على ما يرام في ليبيا، حين يحين موعد بطولة عالمية في الشطرنج يعتزم ايليومجينوف اجراءها في طرابلس في الأول من أكتوبر المقبل.

القذافي يلعب الشطرنج رغم القصف الكثيف على طرابلس‏

القذافي يلعب الشطرنج رغم القصف الكثيف على طرابلس‏

وايليومجينوف شخصية غريبة الأطوار، فهو يؤكد منذ اكثر من عشر سنوات أنه التقى مخلوقات فضائية، اتصل بها أولاً عبر التخاطر، ثم جاءت إلى الأرض وأخذته معها في رحلة على متن صحنها الطائر، “وهو يشبه أنبوباً شبه شفاف”.

ومن الأفكار الغريبة التي راودت فكر هذا الملياردير الذي ترأس لمدة 17 عاماً كالموكيا، احدى الجمهوريات الروسية المطلة على بحر قزوين والتي تقطنها غالبية بوذية، انه أراد استقدام اسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا للعب في فريق محلي في جمهوريته الصغيرة.

من جهتها، قالت وكالة الأنباء الليبية إن القذافي التقى ايليومجينوف بناءً على طلب الأخير، وإن “الأخ القائد لبى رغبة رئيس هذا الإتحاد في اجراء مباراة بينهما في لعبة الشطرنج، رغم التحليق المكثف لطائرات حلف الناتو الصليبي وقصفها المستمر لمدينة طرابلس”. وأضافت أن ايليومجينوف أهدى القذافي رقعة شطرنج.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 5

  1. الشريف الادريسي العباسي المصطفى:

    تورط النظام الجزائري في ذبح ثوار ليبيا

    تورط النظام الجزائري في ذبح ثوار ليبيا اليوم ومساندته للعقيد المجرم ألقذافي فتلك فضيحة كشفها الثوار أنفسهم بعض أسرهم لعدد من المرتزقة الذي جندتهم الاستخبارات الجزائرية للدفاع عن خط الديكتاتورية الأخير في المنطقة المغاربية ؟

    معاداة النظام الدموي الجزائري للمغرب عبر استهداف وحدته الداخلية وزرع الشوك في طريق الديمقراطية المغربية عبر احتضان مرتزقة البوليساريو التي تنتهك يوميا على مسمع وأمام مرأى المنتظم الدولي أبشع الجرائم الإنسانية ضد الأطفال والنساء والشيوخ ، ولدي شخصيا شهادات لسجناء سابقين لدى جبهة البوليساريو تؤكد كلها الجرائم الفظيعة التي ارتكبها الجنرالات الجزائريين وإذنابهم من البوليساريو في حق أناس أبرياء عزل قذفت بهم رياح البحث عن الكلاء لماشيتهم أو جنود مأمورون الى جحيم معتقلات يستحيل أن يصدق الإنسان ما يجري بداخلها من تعذيب ومهانة وحرمان وظروف مهينة ، ويستحيل أن يكون الجلادين المشرفون على التعذيب فيها ينتمون الى أي دين من الديانات السماوية المعروفة ، لكن للأسف الشديد فبعض جلادي الأمس في البوليساريو أصبحوا اليوم قيادات سياسية وأمنية بارزة في المغرب ، وتلك إهانة لنا ولدولتنا أن يصبح الجلاد حرا طليقا والمعتقل الأسير عبئا على أسرته وذويه ،” و لكن الله يمهل ولا يهمل ” هذه المعاداة هي في الحقيقة انتقام من المغرب ومن تطوره الديمقراطي الوليد ونهجه الإصلاحي المتدرج رغم الإمكانات الطبيعية المحدودة التي حباه الله بها مقارنة مع الجارة الجزائر التي تحتوي على ثروات غازية ونفطية مهمة ، تذهب عائداتها الى التسلح وأدوات قمع الشعب المسماة خطأ مكافحة الشغب والى جيوب جنرالات السكر والزيت والغاز مستفيدين اليوم من ضعف مؤسسة الرئاسة واستحواذ الجناح الاقصائي في الدولة بقيادة ويحي على جميع مفاصل الدولة بعد تقهقر الحالة الصحية للرئيس الجزائري بوتفليقة الذي يمثل جناح الحمائم داخل تجمع الصقور ولم يعد صوته المعتدل يظهر أمام غابة التطرف والهنجعية التي سيطرت على الجزائر وباتت تكن للمغرب والمغاربة والمغارب حقدا دفينا.

    تاريخ نشر التعليق: 14/06/2011، على الساعة: 14:10
  2. فكر ثاقب:

    ماخذ على نفسه مقلب ،، هو يفهم والعالم ما تفهم ، كانت شهرته بجنونه وبتصرفاته الغريبة وليس بإمكانياته وبتطوير ليبيا من الناحية السياسياً والاقتصادي والاجتماعي والثقافية ، وإنما اعتمد على الصورة الغير الحقيقة المزيفة في أنه يتميز عن الاخرين ولو بالتمثيل ، التي لا يساوني أي شك بأنه صادق مع نفسه بأنه أعظم رجل في العالم إن لم يكن في الخليقة أجمع ، وهل على المريض حرج ..

    تاريخ نشر التعليق: 14/06/2011، على الساعة: 10:36
  3. عبدالكريم التويجري:

    اذا دققتم في طريقة نقل القطع على لوح الشطرنج تلاحظون ان الضيف قام بتغيير مكان القطعه التي وضعها الزعيق القذافي حيث انه لايعرف يلب الشطرنج وان القصه كلها تمثيل باعتقاد العقيد انها حرب نفسيه

    تاريخ نشر التعليق: 14/06/2011، على الساعة: 10:21
  4. KSA سعودي منصف:

    مجنون وغبي يتصرف كالاطفال الصغار هالمعتوه

    لاكنه اهون واحسن مليون مره من حكام الخليج
    خصوصا حكومة البحرين ال خليفه المنافقين الخونه الساقطين في زبالة التاريخ
    وحكومة السعودية العميلة الخائنه المنحطه زبالة التاريخ يا ال سعود (( ال سروق ))

    تاريخ نشر التعليق: 14/06/2011، على الساعة: 10:06
  5. بنت ليبيا:

    هذه رسالة واضحة وذكية من زعيم بطل الى الخونة والعملاء والنتيجة كانت 1 للقذافي و0 للمنافس ليقول لكم انكم خاسرون اللعبة يامستعمرين وخونة يعيش بطل ليبيا وسحقاً للعملاء والخونة والشاطر يفهم اللعبة ورسالتها

    تاريخ نشر التعليق: 13/06/2011، على الساعة: 15:14

أكتب تعليقك