عقوبات أوروبية موسعة ضد سوريا..تشمل قادة في الحرس الثوري الإيراني

الأوروبيون يتهمون قادة الحرس الثوري الإيراني بالمشاركة في قمع احتجاجات الشعب السوري

الأوروبيون يتهمون قادة الحرس الثوري الإيراني بالمشاركة في قمع احتجاجات الشعب السوري

نشر الاتحاد الاوروبي عقوبات موسعة على سوريا ضمت أسماء ثلاثة من قادة الحرس الثوري الايراني متهمين بدعم القمع الذي يمارسه الرئيس السوري بشار الاسد للمعارضة.

كذلك تضمنت القائمة المنشورة في الجريدة الرسمية للاتحاد الاوروبي شركة عقارات سورية وصندوقا استثماريا وشركتين أخريين متهمتين بتمويل حكومة الاسد.

وطبقا للاسماء التي اوردتها الجريدة الرسمية فان الايرانيين هم الميجر جنرال قاسم سليماني والبريجادير كوماندر محمد على جعفري من الحرس الثوري الايراني وحسين طيب نائب قائد الحرس الثوري الايراني لشؤون المخابرات.

وقال الإتحاد إن المسؤولين وعلى رأسهم رئيس الحرس الثوري علي جعفري، شاركوا في أعمال القمع التي تعرض لها المتظاهرون في سوريا.

كما أصدر القادة الأوروبيون مشروع قرار أعربوا فيه عن تشكيكهم في شرعية النظام السوري.

وأشار مشروع القرار إلى أن النظام في سوريا يقوض شرعيته بمواصلته قمع التظاهرات بدلا من إحلال الديموقراطية في البلاد، مؤكداً أن المسؤولين عن القمع في سوريا سيحاسبون على أفعالهم.

وأضاف البيان أن دمشق أطلقت العديد من الوعود بالإصلاح لكنها اختارت القمع بدل تنفيذ تلك الوعود.

ويعتبر هذا الموقف الأشد من قبل دول الاتحاد على الأحداث الجارية في سوريا منذ منتصف شهر مارس/آذار الماضي، ويأتي بعد أيام من إعلان دمشق أنها لن تولي أوروبا أهمية في المستقبل وأنها ستتجه شرقاً بعلاقاتها في إشارة إلى الصين وروسيا اللتين تمنعان صدور قرار في مجلس الأمن يدين سوريا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. جزائرية:

    فلتكون ايها الشعب السوري كما يقول المثل المصري انا واخويا على ابن عمي وانا وابن عمي على الغريب كونو ضد من يعاديكم لكن لا تكون مع من يعاديكم ضد اخوكم وان ظلمكم
    لا تفعلوا كاهل العراق حتى مات نصفهم ولا كليبيا حي مات ربعهم تعلموا من مصائب غيركم

    تاريخ نشر التعليق: 25/06/2011، على الساعة: 21:35

أكتب تعليقك