ساركوزي لشاليط : فرنسا لن تتخلى عنك

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

أرسل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي رسالة دعم ومؤازرة لعائلة الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط بمناسبة مرور الذكرى الخامسة على اختطافه في قطاع غزة على يد فصائل فلسطينية.

وأرفق ساركوزي الرسالة مع السفير الفرنسي في إسرائيل كريستوف بيجو، والتي شدد خلالها على أن “باريس لن تتخلى عن شاليط”، الذي يحمل الجنسية الفرنسية أيضا، وستواصل بذل قصارى جهدها في سبيل الافراج عنه.

وقال ساركوزي “لازلت عند وعدي الذي قطعته لوالد شاليط في قصر الإليزيه يوم 10 يونيو، وسأعود لأكررها: لن نتخلى عنك يا شاليط حتى يطلق سراحك”.

يشار إلى أن شاليط اختطف على يد ثلاثة من عناصر الفصائل الفلسطينية، وبينهم التابعة لحركة حماس، في 25 يونيو/حزيران 2006 في هجوم على قاعدة إسرائيلية عند الحدود أسفر عن مقتل عسكريين اثنين آخرين.

و يحتجز شاليط في قطاع غزة على الأرجح، منذ اختطافه، ويتوقف إطلاق سراحه على الإفراج عن سجناء فلسطينيين والذي تأخر بسبب عدم الاتفاق بين الطرفين حول المكان الذي سيعيش فيه السجناء الذين تطالب حماس بمبادلتهم بعد الافراج عنهم.

ويبلغ عدد هؤلاء السجناء 450 محتجزا في سجون إسرائيلية وبينهم، العديد من المحكوم عليهم في أكثر الهجمات الإرهابية دموية بالانتفاضة الثانية.

السفير الفرنسي في القدس يسلم رسالة ساركوزي لوالد الجندي الإسرائيلي المعتقل في غزة شاليط

السفير الفرنسي في القدس يسلم رسالة ساركوزي لوالد الجندي الإسرائيلي المعتقل في غزة شاليط

وكانت إسرائيل قد وافقت خلال المفاوضات التي تلعب فيها مصر دور الوساطة إلى جانب ألمانيا، في أول الأمر على إطلاق سراح السجناء المذكور أسماؤهم في القائمة، بشرط عدم رجوعهم إلى الضفة الغربية حيث كانوا يعيشون قبل اعتقالهم.

وكانت كتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس) قد هددت بأسر المزيد من الجنود الإسرائيليين، مشددة على أن الجندي الأسير جلعاد شاليط “لن يرى النور قبل الأسرى الفلسطينيين”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. dz:

    اين انتم يا ثوار الموز هاهو صديقكم ومنجدكم ساركوكو واصدقائه

    تاريخ نشر التعليق: 28/06/2011، على الساعة: 0:02
  2. Abu Ahmad:

    After the Libyan invasion under the leadership of France, Mr. Sarkuzi turned in my view to a disgusting fascist; I think he lost his credit among the great French nation as well among the poor helpless people worldwide. I can’t believe it, Sarkuzi has misused the UN resolution to cover his killing of poor innocent Libyan people, who suffered from Qathafi and now suffering from the president of France, are we facing a new era of modern terrible colony under UN covers???

    تاريخ نشر التعليق: 27/06/2011، على الساعة: 0:06
  3. جزائرية:

    يهودي مثله لعنة الله عليه تسوقه امراته كما يسوق الراعي البقرة

    تاريخ نشر التعليق: 26/06/2011، على الساعة: 21:00

أكتب تعليقك