الدماء تغطي شوارع القاهرة..اشتباكات بين الشرطة المصرية و عائلات ضحايا الإنتفاضة

متظاهر يفرك عينيه بعد تعرضه لغاز الشرطة المسيل للدموع في القاهرة

متظاهر يفرك عينيه بعد تعرضه لغاز الشرطة المسيل للدموع في القاهرة

أطلقت الشرطة المصرية الغاز المسيل للدموع على مئات الشبان المحتجين الذين رشقوها بالحجارة بعد اشتباكات ليلية أصيب فيها أكثر من 1000 شخص.

واندلعت الاشتباكات في ساعة متأخرة من الليل في حي قريب من وسط القاهرة حيث تجمعت عائلات أشخاص قتلوا في الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك للمشاركة في حفل تكريم للضحايا.

ووصل اقارب قتلى اخرين وشكوا من أن أسماء قتلاهم لم تذكر في الحفل مما تسبب في اشتباكات انتقلت الى ميدان التحرير في وسط العاصمة ووزارة الداخلية وفق ما ذكره مسؤولون.

وهذه هي أول أعمال عنف من نوعها تقع منذ أسابيع في ميدان التحرير المسرح الرئيسي للانتفاضة التي أطاحت بمبارك في 11 فبراير شباط.

وقالت وزارة الصحة ان 1036 شخصا أُصيبوا بينهم 40 شرطيا على الاقل.

وقال المجلس الاعلى للقوات المسلحة على صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي ان الاحداث “لا مبرر لها الا زعزعة أمن واستقرار مصر وفق خطة مدروسة ومنظمة يتم فيها استغلال دم شهداء الثورة بغرض احداث الوقيعة بين الثوار والمؤسسة الامنية في مصر لتحقيق هذه الاهداف.”

وفي تصريح للتلفزيون الحكومي قال عصام شرف رئيس الوزراء انه يتابع التطورات وينتظر تقريرا كاملا بشأن الاشتباكات.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط عن مصدر أمني قوله ان 40 شخصا بينهم أمريكي وبريطاني اعتقلوا وتستجوبهم النيابة العسكرية.

وفي الصباح الباكر كان شبان تعرى كثيرون منهم حتى خصورهم مازالوا يرشقون الشرطة بالحجارة بالقرب من وزارة الداخلية أثناء توجه الموظفين الى أعمالهم.

متظاهر يرشق الشرطة المصرية بالحجارة في القاهرة

متظاهر يرشق الشرطة المصرية بالحجارة في القاهرة

وقال مصريون عاديون ان الذين شاركوا في أحداث العنف كانوا عازمين على الاشتباك مع الشرطة وليس الاحتجاج. واعتبر بعضهم أن العنف حركته على ما يبدو عوامل سياسية.

وقال أحمد عبد الحميد (26 عاما) وهو عامل في مخبز كان في الموقع الذي شهد أعمال عنف “الناس غاضبون لتأجيل محاكمات كبار المسؤولين” في اشارة الى شخصيات سياسية رفيعة من فترة حكم مبارك.

وبعد ظهر اليوم شوهدت ثماني سيارات اسعاف في ميدان التحرير وكانت الشرطة قد غادرت الميدان. ومنع عشرات المراهقين حركة المرور من التدفق عبر ميدان التحرير مستخدمين الحجارة وقطعا معدنية.

وقاد البعض دراجات نارية في اشكال دائرية حول الميدان بطرق أثارت غضب المارة. وهتف رجل كبير السن في الميدان قائلا “بلطجية.. بلطجية يسيطرون على ميدان التحرير”.

وأثارت الاشتباكات القلق في السوق المالية حيث ألقى متعاملون باللوم على العنف في انخفاض مؤشر اي.جي.اكس 30 القياسي بنسبة اثنين في المئة مسجلا أكبر انخفاض له منذ الثاني من يونيو حزيران.

وعالج مسعفون أناسا معظمهم مصابون جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع. وشاهد مراسل لرويترز عدة أشخاص معظمهم مصابون بجروح طفيفة وبعضهم مصاب بجروح في الرأس.

وقال بعض الاشخاص الذين ظلوا متجمعين في الميدان اليوم انهم غضبوا من الطريقة التي تعاملت بها الشرطة مع الحشد الليلة الماضية.

وقال مجدي ابراهيم (28 عاما) ويعمل محاسبا في بنك القاهرة “أنا هنا اليوم لانني سمعت عن الطريقة العنيفة التي تعاملت بها الشرطة مع المحتجين الليلة الماضية.”

وقال محسن مراد مساعد وزير الداخلية لامن القاهرة ان قوات الامن لم تدخل ميدان التحرير الليلة الماضية وتعاملت فقط مع ما بين 150 و200 شخص حاولوا اقتحام وزارة الداخلية وقذفوا بالحجارة وألحقوا اضرارا بسيارات وبعربات للشرطة.

واشعل شبان النار في اطارات سيارات بشارع قريب من الوزارة اليوم الاربعاء مما أدى الى تصاعد أعمدة الدخان الاسود في الهواء.

وقال وليام بيرنز وكيل وزارة الخارجية الامريكية الذي يزور القاهرة ان المصريين حققوا طموحاتهم السياسية بالطرق السلمية وعبر عن أمله في أن يكون التحقيق في الاشتباكات الاخيرة نزيها.

وقال للصحفيين “من المهم للغاية … أن تظل مثل هذه الطموح سلمية. نأمل أن يكون التحقيق الذي سيعلن نزيها وشاملا.”

وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط ان مستشفى المنيرة القريب من موقع الاحداث استقبل مدنيين اثنين و41 شرطيا مصابين بجروح وكدمات وبحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع. وأضافت الوكالة أن معظم المصابين خرجوا بعد تلقي العلاج باستثناء مدني مصاب برصاصة وشرطي مصاب بارتجاج في المخ.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. عبد الحق:

    ثورة ابو جهل بتحريض ابولهب
    العنف وسفك الدماء ليس في صالح المواطن
    الامن ليس الا لحفظ الامن مهما خسر من ارواح
    المواطن يجب ان يتجه للقضاء وتقديم الادله للمحكمه
    الامن لا يعتدون على المواطن في بيوتهم ولاكن الشوارع
    لها حقوق غابر السبيل وليس ملك لاي مواطن يغلقها لاهداف
    وامن الشوارع مسؤليه رجال الامن يحمونها من اي مرتزقه جاهله
    احكم الجاهليه تطالبون ام على قلوبكم اقفالها سفك الدماء حرام حتى للبهائم
    انا اشتهي وانت تشتهي والله يفعل ما يشتهي وهو اعلم بخلقه وما تخفي صدورهم
    افلام مصر فقط للترحم على الحكام السابقون وليس عدل هذا الفلم المكرر اهدافه
    الا يوجد في مصر حكماء يهدون الشعب الى الطريق الصحيح ام شعب شغب
    ويحركهم الاعلام كيف يخطط لهم الا يوجد في مصر عقول وعلماء
    الباطل بين والحق ابين في القران الكريم الحكيم المجيد وهو
    منزل من خالق الخلق قبل فرعون وبعده في كتبه كلها
    هل الكتب السماويه تحرض على سفك الدماء
    ام من احيا نفس كانه احيا الخلق و
    العكس صحيح اليس هذا ما نزل
    على كل الدينات السماويه
    الدين دين علينا يوم
    تحاسب كل نفس
    بما ذا فعل في
    هذي الارض
    استغفروا
    لموتاكم
    وتوبوا
    من
    تكرار
    الخطاء
    والله هو
    الهادي الحق

    تاريخ نشر التعليق: 30/06/2011، على الساعة: 11:28

أكتب تعليقك